Type to search

رئيسي مشاهير

محامية قتل فيلا نانسي عجرم تكشف مفاجأة “صادمة”

نزار البرديني
Share
نانسي

بيروت – الشرق الإخباري | فجّرت محامية قتيل فيلا المطربة اللبنانية نانسي عجرم مفاجأة تتعلّق بجثة الشاب السوري الذي قُتل بفيلا المطربة اللبنانية الشهيرة، وذلك بعد مرور ما يقرب من شهر على وقوع الحادثة.

وبحسب ما أعلنت المحامية السورية رهاب البيطار، في منشور عبر صفحتيها بموقعي فيسبوك وتويتر، فإنّ جثّة القتيل الشاب السوري محمد الموسى لم يتمّ دفنها حتى الآن، وما تزال موضوعة في ثلاجة الموتى؛ لتنفي بذلك ما أشيع من أنباء حول دفن جثة الموسى بقريته ومسقط رأسه في سوريا.

وكتبت البيطار قائلة “توضيحًا لما ورد سابقا، ومنعا لأي غلط، فنحن لم نتلق من مبادرة رائدات السلام الكويتية، وأنا إحدى عضواتها، أي مبلغ لحد الآن”.

وتابعت “وقد كان اتصال السيدة فاطمة العقروقة السابق واضحًا بأنهن سيساهمن بتكاليف الدفن، هذا وإن جثة المغدور محمد الموسى لم تدفن وما زالت بالثلاجة”.

وحذّرت المحامية السورية في تدوينة أخرى بصفتها أحد محاميي عائلة الشاب القتيل محمد الموسى بمقاضاة أي وسيلة إعلامية الإعلام تصف الشاب السوري بـ”اللص”، قائلة ” بصفتي أحد محاميي عائلة محمد الموسى، فإنني سأقاضي أي وسيلة إعلامية تطلق وصف اللص عليه قبل أن يبت القضاء في الأمر”.

‫بصفتي احد محامي عائلة محمد الموسى فأنني سأقاضي اي وسيلة اعلامية تطلق وصف اللص عليه قبل أن يبت القضاء في الأمر.‬‫⁧‫#محمد_الموسى‬⁩ ‬

Gepostet von REHAB BITAR am Donnerstag, 6. Februar 2020

وكان القضاء اللبناني قام على مدار 3 ساعات بعقد جلسة استجواب للطبيب فادي الهاشم، زوجة المطربة اللبنانية الشهيرة، ثمّ قرر بعد ذلك إبقاءه رهن التحقيق، كما حدّد أيضًا جلسة جديدة بتاريخ 10 مارس/ آذار المقبل، على أن يتم خلالها استدعاء عدد من العاملين لدى زوج نانسي عجرم؛ من أجل الاستماع إلى إفاداتهم في القضية.

يشار إلى أنّ قصة القتيل السوري داخل فيلا نانسي عجرم قد شغلت مواقع التواصل الاجتماعي، لاسيما بعدما أثبت الطب الشرعي أنّ الشاب القتيل تلقّى 18 رصاصة من الأمام والخلف؛ الأمر الذي أثار ضجّة وجدلًا واسعًا في ملابسات الحادث.

وتباينت الآراء ما إذا كان الشاب محمد الموسى “لصًا أم صاحب حق” جاء يطلبه من الطبيب فادي الهاشم، زوج المطربة الشهيرة، حيث أبدى مغرّدون خشيتهم من أن تستغلّ نانسي عجرم نفوذها وشهرتها بحيث لا ينصف القضاء القتيل الشاب أو لإخفاء الحقيقة وراء الحادث.

وكانت الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان أعلنت بتاريخ 5 يناير/كانون الثاني “مقتل لص سوري الجنسية يدعى محمد حسن الموسى مواليد عام 1989، حاول سرقة فيلا المطربة نانسي عجرم بمنطقة كسروان شمال العاصمة بيروت”.

وأضافت الوكالة اللبنانية الرسمية حينها أن “اللص فوجئ بزوجها الدكتور فادي الهاشم، فأشهر مسدسه في وجه، فحصل تبادل إطلاق نار بين الاثنين، ما أدى إلى مقتل السارق على الفور”.

اقرأ أيضًا |

زوج نانسي عجرم ينشر رسالة “غامضة”.. اقرأ ماذا قال

Tags:

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *