Type to search

رئيسي شئون عربية

مجلس النواب الأردني يقرّ مقترح قانون يتعلّق باستيراد “الغاز الإسرائيلي”

نزار البرديني
Share
اتفاقية الغاز

عمّان – الشرق الإخباري | أقرّ مجلس النواب الأردني يوم الأحد مقترح قانون يتعلّق باستيراد “الغاز الإسرائيلي” المنهوب من الفلسطينيين، وقام بتحويله إلى الحكومة لتحويله إلى مشروع قانون، وذلك في ظل ما يشهده الأردن من غضب شعبي من قرار الحكومة استيراد الغاز من الكيان الإسرائيلي.

وأقرّ النواب بالأغلبية مقترح قانون يمنع الحكومة باستيراد الغاز الفلسطيني المنهوب من الاحتلال الإسرائيلي، وذلك بعد أيام من بدء ضخّ “الغاز الإسرائيلي” إلى الأردن.

وبحسب ما أعلن رئيس مجلس النواب الأردني عاطف الطراونة فإنّ النواب وافقوا بالأغلبية على تحويل مقترح مشروع قانون يحظر استيراد الغاز من “إسرائيل” للحكومة، مع إعطائه صفة الاستعجال.

وشهدت الجلسة رفض رئيس مجلس النواب طلبًا قام أحد النواب بتقديمه لتسمية الاحتلال الإسرائيلي بـ”دولة العدو الصهيوني”، في مقترح قانون حظر استيراد الغاز.

وأوضح الطراونة في تعليقه أنّ الكيان الإسرائيلي يحظى باعتراف الحكومات، مستدركًا بالقول ” نحن كشعوب لا نعترف بها فهي كيان غاصب لفلسطين”.

وأضاف بالقول إنّ “إسرائيل دولة موقعة على اتفاقية سلام مع الأردن، والحكومات تتعامل معها على هذا الأساس”.

وجاءت خطوة مجلس النواب الأردني في ظل موجة احتجاجات واسعة يشهدها الشارع الأردني منذ أيام؛ رفضًا لدخول اتفاقية استيراد الغاز من الكيان الإسرائيلي، معتبرين أنّ هذه الصفقة تجعل من أمن الطاقة الأردنية رهينًا للتهديد وخاضعًا للابتزاز من العدو الإسرائيلي.

وتواجه اتفاقية استيراد الغاز المستخرج من حقل “ليفياثان” في البحر المتوسط، والتي وقّعتها الحكومة الأردنية مع الاحتلال الإسرائيلي في سبتمبر/أيلول عام 2016، رفضًا شعبيًا عارمًا.

وتنص الاتفاقية على تزويد الكيان الإسرائيلي للمملكة الأردنية بنحو 45 مليار متر مكعب من الغاز المنهوب من الفلسطينيين على مدى 15 عامًا، اعتبارا من شهر يناير/كانون الثاني 2020.

وشهدت العاصمة عمّان تظاهرات شعبية حاشدة؛ رفضًا لاستيراد “الغاز الإسرائيلي”، وطالب المشاركون برحيل الحكومة في حال استمرار اتفاقية الغاز، منتقدين تمريرها رغم الرفض الشعبي والنيابي، خاصة أن كلفتها الاقتصادية باهظة الثمن وتدعم اقتصاد الاحتلال.

ورفع المشاركون في التظاهرات لافتات تندّد بما أسموه “اتفاق العار”، ولافتات كُتب عليها “لن نرهن أنفسنا للاحتلال، ولن نكون شركاء في الجريمة”، و”غاز العدو احتلال”، إضافة إلى “اتفاق العار، استعمار”.

كما هتفوا مردّدين “تسقط اتفاقية الغاز، تسقط اتفاقية العار”، و”غاز العدو خيانة، والتطبيع خيانة” إضافة إلى “اللي طبع واللي خان باع القدس مع عمان”.

اقرأ أيضًا |

الكشف عن موعد توريد الغاز “الإسرائيلي” إلى مصر

Tags:

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *