Type to search

الخليج العربي رئيسي

مجددًا.. بالفيديو: ترامب يفضح السعودية

عبد المالك
Share
ترامب

واشنطن – الشرق الإخباري | واصل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فضح المملكة السعودية وابتزازها بدفع المال مقابل إرسال قوات أمريكية إلى المنطقة من أجل حماية النظام السعودي في أعقاب الهجمات التي تعرّضت لها المنشآت النفطية التابعة لشركة “أرامكو” في 14 سبتمبر/أيلول المنصرم.

وقال ترامب في حديث للصحفيين إن النظام السعودي وافق على دفع الأموال للولايات المتحدة في مقابل إرسال القوات الأميركية إلى المنطقة، موضحًا أنّ سياسته تقوم على أنّ إرسال أي جندي أمريكي إلى الشرق الأوسط يجيب أن يقابله الحصول على المال.

وذكر الرئيس الأمريكي أنّه أبلغ النظام السعودي أنّ الولايات المتحدة تقوم بإرسال الجنود وأشياء أخرى إلى المنطقة لمساعدة المملكة، متسائلًا في ابتزاز واضح “هل أنتم مستعدون؟”.

وأضاف بأنّه طلب من النظام السعودي الموافقة على أن تقوم بدفع أموال مقابل كل شيء تفعله الولايات المتحدة، كاشفًا أن السعودية وافقت على ذلك، معقّبًا بالقول “نحن نستحسن هذا”.

وهذه ليست المرة الأولى التي يفضح فيها الرئيس الأمريكي ابتزازه للنظام السعودي بدفع المال مقابل الحماية الأمريكية، إذ دأب ترامب على ذلك منذ وصوله إلى البيت الأبيض في يناير 2017.

وعقب الهجوم الذي استهدف منشأتي “أرامكو” في بقيق وخريص بالمملكة، جدّد ترامب تكرار تصريحاته التي يطالب فيها السعودية بـ”دفع الثمن” إذا ما أرادت الحصول على حماية الولايات المتحدة.

وقال ترامب للصحفيين “أعتقد أن جزءًا كبيرًا من المسؤولية يقع على السعودية في الدفاع عن نفسها، وإذا كانت هناك حماية منا للسعودية فإنه يقع على عاتقها أيضا أن تدفع قدرا كبيرا من المال”.

وتابع الرئيس الأمريكي “أعتقد أيضا أن السعوديين يجب أن تكون لهم مساهمة كبيرة إذا ما قررنا اتخاذ أي إجراء، عليهم أن يدفعوا، هم يفهمون ذلك جيدا”.

يشار إلى أنّ وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر أعلن أن بلاده سترسل 3000 جندي أميركي وتعزيزات عسكرية إضافية إلى المملكة، بطلب من ولي العهد محمد بن سلمان السعودية بطلب من ولي العهد محمد بن سلمان، وذلك في أعقاب الهجمات التي استهدفت منشآت “أرامكو”.

وبحسب ما أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) فإنّ التعزيزات العسكرية الأمريكية بالمنطقة تشمل إضافة إلى نشر آلاف الجنود الأمريكيين، بطاريتين من طراز باتريوت، ومنظومة “ثاد” الدفاعية، وسربين من الطائرات المقاتلة.

ونهاية سبتمبر/أيلول الماضي، أعلنت الولايات المتحدة إرسال مئتي جندي إلى السعودية في أول انتشار مماثل منذ انسحاب القوات الأميركية في 2003.

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *