Type to search

رئيسي شمال أفريقيا مصر

ما هي شروط أمريكا لاستئناف المساعدات العسكرية لمصر ؟

alsharq
Share

علق نائب رئيس لجنة المخصصات المالية في مجلس الشيوخ الأميركي السيناتور الديمقراطي باتريك ليهي تسليم مبلغ 300 مليون دولار من المساعدات العسكرية الأميركية لـمصر، حتى تنفذ بعض الشروط الخاصة.

وأرسل ليهي المعروف برفضه التام للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الشروط إلى وزارة الخارجية الأميركية والتي يجب على مصر أن تلتزم بها حتى يتوقف تعليق اﻷموال، وفق ما أورد موقع “مونيتور”.

وتشمل الشروط التي تضمنها قرار التعليق، تغطية مصر نفقات علاج المواطنة الأميركية أبريل كورلي   التي أُصيبت أثناء هجوم نفذته مروحيات مصرية أميركية الصنع على قافلة سياحية في صحراء مصر الغربية عام 2015، وأسفر عن مقتل 12 شخصًا.

وتضم الشروط إلغاء إدانة 43 أميركيا ومصريا عملوا في منظمات مجتمع مدني، وإجراء تحقيق محايد في مقتل الطالب إيطالي جوليو ريجيني في القاهرة، إلى جانب إلغاء قانون الجمعيات اﻷهلية الجديد.

وأوقفت الإدارة الأميركية في أغسطس/آب الماضي تقديم مساعدات لمصر مقدارها 100 مليون دولار وتأجيل 195 مليون دولار إضافية بسبب ما قالت إنه فشل في إحداث تقدم تجاه احترام حقوق الإنسان والأعراف الديمقراطية.

واشتهر ليهي بأنه أحد أهم معارضي الرئيس عبد الفتاح السيسي في الولايات المتحدة، وعرف بـ”قانون ليهي” الذي يمنع تقديم مساعدات عسكرية وأمنية لدول أجنبية في حال ثبوت تورطها في انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان.

والمعونة الأمريكية لمصر هي مبلغ ثابت سنويا تتلقاه مصر من الولايات المتحدة الأمريكية في أعقاب توقيع اتفاقية السلام المصرية الإسرائيلية عام 1978، حيث أعلن الرئيس الأمريكي في ذلك الوقت جيمي كارتر، تقديم معونة اقتصادية وأخرى عسكرية سنوية لكل من مصر وإسرائيل، تحولت منذ عام 1982 إلى منح لا ترد بواقع 3 مليارات دولار لإسرائيل، و2.1 مليار دولار لمصر، منها 815 مليون دولار معونة اقتصادية، و1.3 مليار دولار معونة عسكرية.

وتمثل المعونات الأمريكية لمصر 57% من إجمالي ما تحصل عليه من معونات ومنح دولية، من الاتحاد الأوروبي واليابان وغيرهما من الدول، كما أن مبلغ المعونة لا يتجاوز 2% من إجمالي الدخل القومي المصري.

ويستبعد المحللون أن تقطع المعونة العسكرية لمصر لأنها تساعد في تعزيز الأهداف الإستراتيجية الأمريكية في المنطقة، واستفادت من خلالها واشنطن الكثير، مثل السماح لطائراتها العسكرية بالتحليق في الأجواء العسكرية المصرية، ومنحها تصريحات على وجه السرعة لمئات البوارج الحربية الأمريكية لعبور قناة السويس، إضافة إلى التزام مصر بشراء المعدات العسكرية من الولايات المتحدة، فأمريكا قدمت لمصر حوالى 7،3 مليار دولار بين عامى 99 و2005 في إطار برنامج مساعدات التمويل العسكرى الأجنبي، وأنفقت مصر خلال نفس الفترة حوالى نصف المبلغ، أي 3.8 مليار دولار لشراء معدات عسكرية ثقيلة أمريكية.

ولا يعد التلويح بقطع المعونة الأمريكية الأول من نوعه ولن يكون الأخير فدائماً ما تستخدمها الولايات المتحدة كورقة ضغط على مصر لتحقيق مصالحها السياسية.

Tags:
alsharq
alsharq

كاتب كويتي عمل قبل انضمامه إلى مجلة الشرق الاخباري كرئيس تحرير إقليمي لعدد من المواقع المهتمة بالشأن السياسي في الشرق الأوسط.

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *