Type to search

الخليج العربي رئيسي

ما موقف السعودية والبحرين من مبادرة إيران ؟

نزار البرديني
Share
الملك سلمان

الكويت – الشرق الإخباري | كشفت صحيفة “الجريدة” الكويتية عن موقف السعودية والبحرين من مبادرة “السلام” التي أعلنت عنها إيران ؛ لتهدئة التوتر في الخليج وتحقيق السلام مع جيران طهران في المنطقة.

وبحسب ما نقلت الصحيفة الكويتية عن مصدر في وزارة الخارجية الإيرانية فإنّ طهران تلقت “ردًا إيجابيًا” من الرياض والمنامة على رسالة رسمية وجهتها إيران مؤخرًا إلى المملكتين تتضمن تفاصيل “مبادرة هرمز للسلام”، أو “أمل”.

وذكر المصدر أنّه “في خطوة غير مسبوقة” وجّهت إيران “أول رسالة رسمية مكتوبة إلى السعودية والبحرين عبر الكويت”، وقد عرضت خلالها طهران تفاصيل مبادرتها من أجل تأمين الملاحة البحرية في مضيق هرمز، إضافة إلى خطتها لتحقيق السلام مع جيرانها في منطقة الخليج.

وبيّن المصدر للصحيفة الكويتية أنّ “إيران سلمت إلى مساعد وزير الخارجية الكويتي الرسالتين الموقَّعتين من الرئيس حسن روحاني إلى العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، وملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة”.

وأوضح أن السلطات الإيرانية تابعت من خلال طرقها الدبلوماسية نتائج الرسائل التي أرسلتها، ورصدت “ردّ فعل إيجابي” من دول الخليج، خاصة فيما يتعلّق بتأمين الملاحة البحرية في مضيق هرمز، وإحلال السلام في المنطقة.

في السياق، أعلنت إيران بشكل رسمي يوم السبت أنّها أرسلت إلى دول مجلس التعاون الخليجي إضافة إلى العراق النص المقترح الذي أعلنه الرئيس الإيراني حسن روحاني خلال كلمته في الأمم المتحدة في أواخر سبتمبر/أيلول الماضي، والمتعلّق بأمن الخليج، وحرية الملاحة البحرية في مضيق هرمز.

وبحسب ما قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي في بيان صحفي إن الرئيس الإيراني طلب من قادة مجلس التعاون الخليجي والعراق التعاون مع بلاده بهدف تحقيق مبادرة السلام في المنطقة.

وأوضح موسوي أنّ رسالة الرئيس روحاني إلى قادة المنطقة تؤكد جدية موقف إيران والأهمية التي توليها لدور الدول الإقليمية في ترسيخ الاستقرار بمنطقة الخليج، مشيرًا إلى أنّ وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف سيبعث أيضًا في الوقت القريب رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنتونيو غوتيريش.

وتشهد منطقة الخليج توترًا منذ عدّة شهور، إذ تتهم الولايات المتحدة وعدّة دول خليجية إيران باستهداف سفن ومنشآت نفطية بالمنطقة، وهو الأمر الذي نفته مرارًا وتكرارًا طهران، ودعت لتوقيع اتفاقية “عدم اعتداء” مع دول المنطقة.

اقرأ أيضًا |

من طلب من عمران خان التوسّط بين السعودية وإيران؟

Tags:

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *