Type to search

الخليج العربي رئيسي شئون عربية مصر

السيسي يلتقي بن سلمان .. وهذا ما ناقشاه

عبد المالك
Share
لقاء السيسي وبن سلمان

أوساكا – الشرق الإخباري | التقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يوم السبت بولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان على هامش قمة العشرين المنعقدة في مدينة أوساكا اليابانية، وبحثا عددًا من القضايا الراهنة والعلاقات الثنائية.

وبحسب ما أفادت وكالة الأنباء السعودية الرسمية “واس” فإن السيسي وبن سلمان تبادلا الآراء حول العلاقات الوثيقة بين مصر والمملكة السعودية، بالإضافة إلى استعراض مجمل المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية وموقف البلدين منها.

في السياق، ذكر التلفزيون الرسمي المصري عن الرئاسة أن الأزمة السورية تصدرت مباحثات جرت بين الرئيس عبد الفتاح السيسي وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان على هامش اجتماع قمة مجموعة العشرين بمدينة أوساكا اليابانية.

ونقل التلفزيون عن الرئاسة قولها أيضا إن المحادثات شهدت تطابقا في وجهات نظر الجانبين حول تطورات الأوضاع بمنطقة الخليج، بحسب ما نقلت وكالة “رويترز”.

في السياق، قال المتحدث الرسمي عبر صفحته بموقع “فيسبوك”، بسام راضي، إن المناقشات التي جرت بين السيسي و بن سلمان عكست “تفاهما متبادلًا” إزاء سبل التعامل مع الملفات الإقليمية، واتفق الجانبان “على الاستمرار في بذل الجهود المشتركة لتعزيز التعاون بين الدول العربية لمواجهة التحديات والتهديدات المتزايدة للأمن الإقليمي”.

التقى السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم مع سمو الأمير محمد بن سلمان، ولي عهد المملكة العربية السعودية، وذلك على هامش…

Posted by ‎المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية-Spokesman of the Egyptian Presidency‎ on Friday, June 28, 2019

وتابع راضي بالقول إن السيسي شدّد في اللقاء “على أن أمن منطقة الخليج يمثل بالنسبة لمصر أحد الركائز الأساسية للأمن القومي العربي ويرتبط بأمنها القومي”.

كما أشار الرئيس المصري إلى حرص بلاده على التنسيق الحثيث مع المملكة السعودية تجاه التطورات التي تشهدها حاليا منطقة الشرق الأوسط؛ وذلك ضمن إطار العلاقات الاستراتيجية بين الدولتين التي تعد من أولويات وثوابت السياسة المصرية ودعامة أساسية لتحقيق الاستقرار في الإقليم، بحسب المتحدث.

وذكر راضي أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أشار إلى التقدير والمودة التي تكنّها المملكة لمصر قيادة وشعبا في ضوء العلاقات والروابط التاريخية التي تجمع بين الدولتين، مشيدا بعمق ومتانة العلاقات الراسخة بين البلدين.

وكان موقع “المصدر” الإخباري المقرب من النظام السوري سرّب مطلع نوفمبر/تشرين الثاني الماضي معلومات تفيد أن المملكة العربية السعودية وسوريا تعملان “من خلال قنوات خلفية” عبر الإمارات العربية المتحدة للتوصل إلى مصالحة سياسية.

كما انخرطت مصر ودول خليجية أخرى في مساعي كسب ود النظام السوري والسعي لجعل سوريا “قضية عربية” مجددًا بعدما تصاعد النفوذ الإيراني والتركي في المنطقة.

ويرى مراقبون أن هذا التململ في مواقف هذه الأنظمة العربية تجاه الأسد عززه فشل سياسة سبع سنوات من عزل النظام السوري عربيا، في مقابل تحقيق كل من طهران وأنقرة مكاسب ونفوذا أقوى في سوريا.

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *