Type to search

الخليج العربي رئيسي

لهذه الأسباب هربت الأميرة هيا من دبي وهذا ما كان معها

نزار البرديني
Share
الأميرة هيا

لندن – الشرق الإخباري | نشرت مجلة “Vanity Fair” الأمريكية تفاصيل جديدة عن حادثة هروب الأميرة هيا بنت الحسين، زوجة حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قبل عدّة شهور.

وتزامن المقال الجديد للمجلة الأمريكية مع التقاط كاميرات مصورين الأسبوع الماضي للأميرة الهاشمية هيا بنت الحسن (45 عامًا) أثناء وصولها إلى مقر المحكمة العليا البريطانية بصحبته محاميتها.

وأثار المقال ضجّة كبيرة لتناوله حياة زوجة حاكم دبي، كما استعرض عددًا من الدلائل التي قادت الأميرة الهاشمية إلى اتّخاذ قرارها بالهروب من بريق الحياة في إمارة دبي وزوجها محمد بن راشد.

ونقلت مجلة Vanity Fair في مقالتها عن أحد من وصفتهم بـ”المنشقين” قوله “إنك تنعمين بلقب مذهل لكونك أميرة، وبالطبع لديك حاشية تلبّي أبسط طلباتك وأعظمها، ولكنّك في الأساس سجينة، ليس من المنوط بك التواصل مع الآخرين، وليس لك حياة طبيعية”.

كما نقلت عن مصدرٌ مطلع على شؤون الأسرة الحاكمة في إمارة دبي قوله “أعتقد أن الأميرة هيا كانت من النوع الذي يعلم أنه بمجرد أن يصير المرء جزءاً من العائلة المالكة، فعليه أن يلعب وفق القواعد التي يضعونها، والتي تشمل الحفاظ على الذات بأيِّ ثمن”.

ولفتت إلى أنّ سبب فرار الأميرة هيا المفاجئ من دبي بعد زواج استمر 15 عامًا لم يتمّ إيجاد إجابة محددة له، لكنّها أشارت إلى أنّ إحدى النظريات الشائعة تدور ما حدث مع اثنتين من الأميرات، بنات زوجها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

وذكرت أنّه في عام 2000 هربت الأميرة شمسة آل مكتوم من عقار يملكه الشيخ محمد الذي تبلغ تكلفته 150 مليون دولار، ثم تمّ اختطافها من أحد شوارع كامبريدج البريطانية وإعادتها مجدًا إلى الإمارات العربية المتحدة.

ونقلت عن أصدقاء للأميرة الهاشمية التي هربت من دبي في شهر يوليو/تموز الماضي قولهم إنّ الأميرة هيا قد غادرت الإمارة “خوفًا على حياتها”.

ووفق المجلة الأمريكية فإنّ الأميرة هيا قد غادرت دبي وهي بحوزتها مبلغ 58 مليون دولار أمريكي، متسائلة عن كيفية استطاعة الأميرة الهاشمية التخطيط والهروب من دبي دون علم زوجها، في وقت تحتوي فيه الإمارة على كاميرات مراقبة أكثر من أي مكان آخر على وجه الكوكب.

اقرأ أيضًا |

رئيس المحكمة البريطانية يتخذ قرارًا يتعلّق بقضية الأميرة هيا ضد حاكم دبي

Tags:

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *