Type to search

لماذا انقلب ترامب “ديكتاتوره المفضل” السيسي وانتقد أموال المعونة

رئيسي شئون عربية

لماذا انقلب ترامب “ديكتاتوره المفضل” السيسي وانتقد أموال المعونة

alsharq
Share

شكلت تصريحات الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، التي انتقد فيها مشروع قرار وافق عليه الكونغرس والذي يقضي باستمرار تقديم بلاده مساعدات مالية للنظام المصري انقلاباً على “ديكتاتوره المفضل”، الرئيس عبد الفتاح السيسي،

وانتقد ترامب عبر حسابه على “تويتر” مشروع قرار وافق عليه الكونغرس يقضي باستمرار بلاده في تقديم المساعدات للنظام والجيش المصري والتي تقدر بـ 1,3 مليار دولار سنوياً، واتهم القاهرة بشراء الأسلحة من روسيا بتلك المساعدات.

وقد ربط الكونغرس جزءا من المساعدات المقدمة لمصر بملف حقوق الإنسان قرار منطقي، وذلك لأن القاهرة طالما كان لديها صعوبة بحماية المرأة.

القرار يتوافق مع رؤية الرئيس المنتخب جو بايدن بشأن أهمية حماية حقوق الإنسان، متوقعا أنه سيتخذ مقاربة مع نظام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بطريقة مختلفة عن طريقة الإدارة السابقة.

قال ترامب، إن “الخطة تشمل مساعدات مالية بقيمة مليون دولار لكمبوديا، و134 مليون دولار لميانمار، و1.3 مليار دولار لمصر حيث يستخدمها الجيش المصري بشكل شبه حصري لشراء معدات عسكرية من روسيا”.

كان الكونغرس الأميركي قد مرر أمس الثلاثاء في قانون ميزانية الإنفاق الحكومي للعام المقبل، المساعدات العسكرية المعتادة إلى مصر والتي تبلغ نحو 1.3 مليار دولار.

وربط الكونغرس صرف  أكثر من 300 مليون دولار من الأموال المرصودة لمصر مع تحقيق تقدم في الإفراج عن سجناء سياسيين وحقوقيين ومن الأقليات الدينية.

ونص بند في القانون على تجميد 75 مليون دولار إلى حين أن يرفع وزير الخارجية الأميركي تقريرا لإطلاع المشرعين على التقدم المحقق من قبل القاهرة في مجال الإفراج عن السجناء.

كما ربط بند آخر الإفراج عن 225 مليون دولار من المنحة بتعزيز مبدأ سيادة القانون ودعم المؤسسات الديمقراطية وحقوق الإنسان، بما يشمل حماية الأقليات الدينية.

وأضاف “كما أطلب من الكونغرس أن يتخلص فورا من عناصر الهدر غير الضرورية في هذا التشريع، وأن يرسل لي مشروع قانون مناسب، وإلا ستضطر الإدارة التالية إلى تقديم حزمة إغاثة من أجل كوفيد-19”.

لقاء استغرق خمس دقائق بين السيسي وترامب.. غزل في غزل!

وحول تصريحات ترامب الأخيرة ذهب الكاتب الصحفي منير أديب إلى أن رسالة ترامب غير جديدة على الإدارة الأميركية، لأنها طالما استخدمت هذه المعونة للضغط على الإدارة المصرية، معتبرا أن كل المنح المقدمة إلى القاهرة لا تمثل سوى 2% من الدخل القومي، ولذلك فهي ليست بحاجة إليها، من وجهة نظره.

وأضاف الكاتب أن مصر تعرضت لضغوط لتقييد مصادر شراء أسلحتها، معتبرا أن قرار ترامب صادر من الإدارة الأميركية التي تريد الضغط على مصر لتحقيق مصالحها في منطقة الشرق الأوسط.

 

 

 

 

Tags:

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *