Type to search

الخليج العربي رئيسي

“لسان بن زايد” البذيء.. بالصور: حمد المزروعي يثير غضب السعوديين

نزار البرديني
Share
بن زايد

الرياض – الشرق الإخباري | أثار المغرد الإماراتي الشهير حمد المزروعي ، المعروف بكونه لسان ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، غضب السعوديين بعد تغريدة كتبها على موقع التدوين المصغّر “تويتر”.

وكتب المزروعي تغريدة مختصرة من كلمتين قال فيها “كش ملك”، وهي التغريدة التي أثارت فضول الكثيرين حول محتواها، والمقصود بها، إلى أن تبيّن الأمر لاحقًا بعدما كشفت صحف أمريكية عن حملة الاعتقالات الجديدة بالمملكة.

كما جاءت تغريدة “لسان بن زايد” في وقت تحدّثت فيه تقارير إعلامية عن تدهور كبير أصاب صحة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز؛ ليعتبر السعوديون تغريدة المزروعي استهزاء بملكهم.

وردّت الباحثة السعودية أماني العجلان على تغريدة المزروعي قائلة “متى بتصير انسان محترم وتحترم بلدك اللي تمثلها بدل التفاهة والانحطاط اللي مغرق تويتر فيهم؟!”.

وأضافت العجلان “أقسم بالله إنّي استحي عن الإماراتيين فيك.. فيك كمية تفاهة وانحطاط ما شفتها عند الشعب الاماراتي المحترم.. والله إنك مو كفو تكون اماراتي”.

كما ردّ حساب سعودي يحمل اسم “مجموعة نايف بن خالد” على تغريدة الإماراتي المزروعي بالقول “وقوعك في وحل الخسة والقذارة ليست هي المرة الأولى ولا الثانية، وليست هي محض صدفة بل هي مدعومة بامتياز. هذه التغريدة تزيدنا يقينا أنك تعيش في حضيرة نتنة غير مغطاة، يغذيها فكر (باطني) معدوم الرجولة”.

والغريب في أنّ تغريدة حمد المزروعي “كش ملك” قد جاءت قبل أن تتداول أي وسيلة إعلامية أنباء حملة الاعتقالات المسعورة التي شنّها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، وما تلا ذلك من تقارير عن تدهور صحة الملك سلمان.

وكانت العديد من التقارير العالمية قالت إنّ من يكتب التغريدات على حساب المزروعي هو ولي عهد أبو ظبي نفسه محمد بن زايد، فيما قالت تقارير أخرى إنّ المزروعي هو من يغردّ بما يمتلكه من معلومات أمنية لأنّه قريب جدًا من دوائر الأمن وصنع القرار في دولة الإمارات.

يشار إلى أنّ وسائل إعلام سعودية رسمية نشرت يوم الأحد صورًا يظهر فيها الملك سلمان بن عبد العزيز، وذلك غداة تقارير كشفت عن حملة اعتقالات نفّذها نجله ولي العهد محمد بن سلمان ضد أمراء كبار بالعائلة الحاكمة.

ووفق ما أعلنت وكالة الأنباء السعودية “واس” فإنّ ظهور الملك سلمان جاء خلال أداء سفيري النظام السعودي لدى دولتي الأورغواي وأوكرانيا القسم الدستورية أمام العاهل السعودي، فيما لم تظهر الصور المنشورة ما إذا كان ولي العهد محمد بن سلمان قد حضر مراسم تعيين السفيرين السعوديين أم لا.

 

Tags:

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *