Type to search

الخليج العربي رئيسي

لأول مرة.. الكيان الإسرائيلي يسمح لمواطنيه بالسفر إلى السعودية

عبد المالك
Share
بن سلمان

القدس المحتلّة – الشرق الإخباري | لأوّل مرة منذ إنشاء الكيان الإسرائيلي على أرض فلسطين المحتلّة عام 1948، سمحت ما تسمّى بوزارة الداخلية الإسرائيلية للمواطنين الإسرائيلي بالسفر إلى المملكة السعودية ، في خطوة تكشف عن مدى التطبيع الذي وصل إليه النظام السعودي مع الكيان الإسرائيلي.

وبحسب ما كشفت صفحة “إسرائيل تتكلم بالعربية” الخاصة بوزارة خارجية الاحتلال على موقع فيسبوك، فإنّ وزير الداخلية الاسرائيلي أرييه درعي صادق على منح الإسرائيليين تصاريح زيارة إلى المملكة لسعودية، في خطوة تحدث لأول مرة.

وبيّنت الصفحة الإسرائيلية أنّ درعي وقّع على مرسوم يسمح للإسرائيليين بزيارة المملكة، بالتنسيق مع وزارة خارجية الاحتلال وجهات معنية أخرى، في إشارة إلى الأجهزة الأمنية الإسرائيلية، وتحديدًا جهاز “الموساد” الموكلة إليه مهمّة تأمين سفر الإسرائيليين حول العالم.

وذكرت أنّ هذا المرسوم الإسرائيلي غير المسبوق سيسمح “للإسرائيليين بزيارة السعودية لأداء مناسك الحج والعمرة، ولحضور اجتماعات مع رجال أعمال”.

لأول مرة: وزير الداخلية الاسرائيلي يصادق على منح اسرائيليين تصاريح زيارة للسعودية..وقع وزير الداخلية على مرسوم يسمح…

Gepostet von ‎إسرائيل تتكلم بالعربية‎ am Sonntag, 26. Januar 2020

ووفق صحيفة “يسرائيل هيوم” فإنّه بموجب القرار سيكون مسموحًا للإسرائيليين السفر إلى الرياض “للمشاركة في اجتماعات تجارية أو بحثاً عن الاستثمارات على ألا تتجاوز مدة الزيارة 9 أيام”.

ووصف الصحيفة العبرية الخطوة بـ”التاريخية”، معلّقة بالقول إنّ ذلك يحمل إشارة جديدة للتقارب بين الكيان الإسرائيلي ودول الخليج، بعد اللقاء الذي جمع وزير خارجية الكيان يسرائيل كاتس بنظيره البحريني خالد بن أحمد آل خليفة في المنامة بشهر يوليو/تموز الماضي.

ونقلت عن تقارير أجنبية ما قالت إنّه تقارب بين النظام السعودي والكيان الإسرائيلي على وجه الخصوص، مشيرة إلى تقارير سابقة كانت قد تحدّثت عن رغبة السعودية بشراء منظومة القبة الحديدية من جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وجاء الكشف عن هذا القرار الإسرائيلي غير المسبوق، بعد أيام قليلة من بثّ القناة الإسرائيلية الـ”12″، والتي تعدّ من أكثر القنوات العبرية انتشارًا ومتابعة، تقريرًا إخباريًا من قلب المملكة تحت عنوان “إسرائيلي في السعودية”، حيث تجوّل طاقم القناة الإسرائيلية في عدّة مدن ومناطق مختلفة بالمملكة.

ويظهر التقرير التلفزيوني الصحافي الإسرائيلي إنريكي زيمرمان وهو يتجوّل بحرية تامة في شوارع العاصمة الرياض ومدن جدة والمدينة المنورة، ويجري مقابلات مع بعض المواطنين السعوديين عن “السلام”، والتطبيع مع الكيان الإسرائيلي.

كما تحدث الصحافي الإسرائيلي مع السعوديين عن قضايا اجتماعية خاصة بهم مثل “زي الفتيات في الأماكن العامة”، وظهور بعضهن “سافرات” ومع رجال ودون رقابة هيئة الأمر بالمعروف، التي أنهى ولي العهد محمد بن سلمان تواجدها في شوارع المملكة، وكذلك تحدّث شواطئ السباحة، والنوادي المغلقة، وقيادة النساء للسيارات.

اقرأ أيضًا |

كوهين يهين أبو ظبي: الإمارات تتملق لنا وتلهث وراء التطبيع

احتفاء إسرائيلي بتضامن عبد الله بن زايد مع “ضحايا المحرقة”

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *