Type to search

الخليج العربي رئيسي

كوشنر : السعودية ستوافق على “صفقة القرن” لهذا السبب

عبد المالك
Share
كوشنر

واشنطن – ترجمة الشرق الإخباري | أكّد جاريد كوشنر ، صهر الرئيس الأمريكي ومستشاره البارز، على أنّ القادة في المملكة العربية السعودية سيوافقون على خطة تصفية القضية الفلسطينية التي أعلنها دونالد ترامب مساء الثلاثاء، والمعروفة إعلاميًا باسم “صفقة القرن”.

وقال كوشنر، في مقابلة مع وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية ترجمها موقع “الشرق الإخباري”، إنّ المملكة العربية السعودية تشترك في أهداف مشتركة مع الكيان الإسرائيلي، وستوافق قيادتها على الكثير من خطة سلام دونالد ترامب التي تم الكشف عنها يوم الثلاثاء.

وأوضح كوشنر قائلًا “إنّ السعوديين ينظرون إلى إيران والجماعات الإسلامية المتشددة كتهديد رئيسي لهم، ومن مصلحتهم حل النزاع الإقليمي مع إسرائيل”.

وشدّد كوشنر، الذي يعتبر صديقًا مقرّبًا من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، على أنّه “ليس للسعوديين أيّ مشاكل مع الإسرائيليين”.

وتابع “إسرائيل مكروهة من إيران، والسعوديون يكرهون إيران. لديهم عدو مشترك وقد تمكنّا من التقريب بين الدول في هذا الصدد”.

وأشارت “بلومبيرغ” إلى أنّ كوشنر الذي كان أحد أبرز مهندسي “صفقة القرن” الذي أعلن عنها ترامب لتصفية القضية الفلسطينية، يدرك أنّ المملكة السعودية ليس لها علاقات دبلوماسية بشكل رسمي مع الكيان الإسرائيلي.

ولفتت إلى أنّ العائلة المالكة بالسعودية، ولا سيما الملك سلمان، وغالبية السعوديين ما يزالون مؤيّدين للفلسطينيين، وأنّهم يدركون أنّ تطبيع العلاقات مع الكيان الإسرائيلي “ينطوي على خطر حدوث رد فعل عنيف في المملكة على الرغم من مشاركة إيران كعدو مشترك”.

وبيّنت أن المملكة “امتنعت عن الإشادة بالخطة أو انتقادها، واعترفوا ببساطة بأنهم راجعوا الاقتراح مع حث الجانبين على بدء مفاوضات مباشرة تحت رعاية الولايات المتحدة”.

ونقلت ما نشرته وزارة الخارجية السعودية عبر حسابها الرسمي بموقع “تويتر” عقب إعلان الصفقة وجاء فيه “إن المملكة تقدر الجهود التي تبذلها إدارة الرئيس ترامب لوضع خطة سلام شاملة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي”.

وقال كوشنر للوكالة الأمريكية إن السعوديين سيحبون “الكثير من المفاهيم الموجودة في هذه الخطة، وأعتقد أنهم يرون أن من مصلحة المملكة العربية السعودية إنهاء هذا الصراع”.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن رسميًا مساء الثلاثاء عن بنود خطته لتصفية القضية الفلسطينية، المعروفة إعلاميًا باسم “صفقة القرن”، في مؤتمر عقده في البيت الأبيض وكان إلى جواره رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وحضره سفراء دول الإمارات وسلطنة عُمان والبحرين.

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *