Type to search

رئيسي شؤون دولية

كورونا.. دول تفرض قيود إضافية شديدة.. ونيوزيلندا تقترب من السيطرة على الفيروس

عبد المالك
Share
قيود

وسط تحذيرات منظمة الصحة العالمية، حول خطورة المرحلة القادمة من تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد، قررت عدداً من دول العالم فرض قيود وإجراءات وقائية إضافية على التجمعات والأماكن العامة والمؤسسات الحكومية والخاصة، وذلك جراء عودة الوضع الوبائي للفيروس التاجي إلى مستويات عالية في أعداد الإصابات والوفيات.

وبحسب موقع أمريكي، فمن أبرز الدول التي قررت فرض قيود وإجراءات وقائية إضافية: كندا، ونيوزيلندا، والصين، وبعض الدول الأوروبية، في حين أيضاً قررت الحكومة النيوزيلندية فرض تدابير احترازية في عموم البلاد مع بعض الاستثناءات والتسهيلات، وذلك جراء اقتراب سلطات البلاد من السيطرة والقضاء على الفيروس.

وجاء قرار قيود وإجراءات وقائبة ،إبان خطورة المرحلة الثالثة من تفشي جائحة كورونا ، حيث سجل العالم مليون إصابة جديدة في أقل من 7 أيام، وبدوره، أشار موقع ورلد ميتر الأمريكي المتخصص برصد أحدث الأرقام والبيانات المتعلقة بتفشي وباء كورونا المستجد (كوفيد-19) في جميع أنحاء العالم، أن أعداد الإصابات قفزت الـ 31 مليونا.

في حين أن وزارة الصحة الهندية أعلنت أن طواقمها الطبية تمكنوا من السيطرة على الفيروس، حيث تجاوز حالات الشفاء اليومية من الفيروس التاجي عدد حالات الاصابة لليوم الثاني على التوالي، ويأتي ذلك بالتزامن مع ارتفاع إجمالي عدد الإصابات إلى 5.4 ملايين إصابة في البلاد.

وكشفت منظمة الصحة العالمية، في وقت سابق من الآن، أن الأسبوع الماضي سجل رقماً مفاجئاً وقياسياً في أعداد الوفيات بسبب تفشي جائحة كورونا المستجد (كوفيد-19)، مشيرة إلى أن السبب الرئيسي في ذلك هو فشل الحكومات في الالتزام بالإجراءات الوقائية المتبعة، في حين أن عدد الإصابات عالمياً تجاوز عتبة الـ 31 مليون حالة، وفي ألمانيا قفزت الإصابات حاجز 270 ألفا، أما ولاية فيكتوريا الأسترالية فسجلت أدنى مستوى للإصابات في العالم.

 

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *