Type to search

رئيسي شؤون دولية

كم عرضت إيران تعويضًا لضحايا الطائرة الأوكرانية المنكوبة؟

عبد المالك
Share
الطائرة الأوكرانية

كييف – الشرق الإخباري | أعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، يوم الأحد، عن عدم رضا بلاده عن حجم التعويض الذي عرضته إيران على أسر ضحايا الطائرة الأوكرانية المنكوبة الذين لقوا حتفهم بعدما أسقط الحرس الثوري الإيراني طائرتهم عن طريق الخطأ الشهر الماضي.

وكشف زيلينسكي في تصريحات لتلفزيون أوكراني أنّ السلطات الإيرانية عرضت دفع 80 ألف دولار أمريكي لكل أسرة من أسر الضحايا، معلنًا أنّ بلاده رفضت هذا العرض الإيراني لأنّه “مبلغ ضئيل للغاية”.

وشدّد على أنّ سلطات بلاده ستضغط على إيران من أجل الحصول على مبلغ تعويض أكبر لذوي الضحايا، مشيرًا أنّ أوكرانيا ما تزال في انتظار تسليم إيران للصندوقين الأسودين الخاصين بالطائرة المنكوبة كما وعدت بذلك طهران.

وكان زيلينسكي قد طالب إيران بتقديم اعتذار رسمي لأوكرانيا عبر القنوات الدبلوماسية بين البلدين، وكذلك دفع تعويضات لعائلات الضحايا الأوكرانيين الذين قتلوا في حادث إسقاط الطائرة، وإعادة رفاتهم إلى أوكرانيا.

في السياق، أكّد وزير النقل في الحكومة الكندية مارك غارنو أنّ بلاده تضع ضمن أولوياتها قيام السلطات الإيرانية بدفع تعويضات مالية لعائلات الكنديين الـ 57 الذين قضوا في الطائرة الأوكرانية المنكوبة.

وشدّد الوزير الكندي على أنّ مطلب التعويض لذوي الضحايا هو أحد أهم المطالب الكندية إضافة إلى العدالة.

يشار إلى أنّ الطائرة الأوكرانية قد تحطّمت في ساعة مبكّرة من صباح يوم الثامن من يناير/كانون الثاني المنصرم؛ عقب دقائق قليلة من إقلاعها من مطار طهران، حيث كانت تقل على متنها 176 شخصًا، لقوا جميعًا حتفهم جراء الحادثة.

وتنوّعت هويّات وجنسيات الركاب 176 الذين لقوا مصرعهم في حادث استهداف الطائرة الأوكرانية، إذ كان من بينهم 82 إيرانياً، و63 كندياً، و11 أوكرانياً، و10 سويديين، و4 أفغان، و3 ألمان، و3 بريطانيين.

ورفضت السلطات الإيرانية في البداية الاعتراف بإسقاط الطائرة الأوكرانية، وقالت إنّها سقطت نتيجة عطل فني أصابها،نافية تقارير استخباراتية أكّدت أن الطائرة أصيبت بصاروخ.

وبعد أيام من الحادث، أقرّت طهران بأنّ الطائرة الأوكرانية قد سقطت “دون قصد”، وعبّرت عن أسفها الشديد للحادث.

وجاء الإعلان عن إسقاط الطائرة بعد ساعات قليلة من قيام الحرس الثوري الإيراني بقصف قواعد عسكرية أمريكية في العراق بصواريخ باليستية؛ ردًّا على قتل الولايات المتحدة للقائد السابق لفيلق القدس قاسم سليماني.

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *