Type to search

رئيسي رياضة

كشف السبب الحقيقي وراء إصابات ديمبلي المتكررة

عبد المالك
Share
ديمبلي

برشلونة – الشرق الإخباري | لم يلعب النجم الفرنسي الشاب عثمان ديمبلي (22 عامًا) إلا عددًا قليلًا من المباريات برفقة ناديه برشلونة الإسباني منذ انضمامه إليه قادمًا من نادي بوروسيا دورتموند الألماني عام 2017 نظير 145 مليون يورو.

ويرجع غياب ديمبلي عن مباريات النادي الكتالوني إلى الإصابات المتكرّرة التي لحقت باللاعب الفرنسي الشاب، الذي قضّى أكثر وقته في العيادة الطبيّة ببرشلونة.

وفجّرت صحيفة “ليكيب” الفرنسية في تقرير لها يوم الثلاثاء أنّ السرّ وراء إصابات ديمبلي المتكرّرة يرجع إلى الطاقم الطبي للنادي الكتالوني وليس إلى إهمال اللاعب كما أظهرت تقارير صحافية إسبانية عدّة.

ولفتت الصحيفة إلى أنّ النجم الفرنسي لم يتعرّض إلى أيّ إصابة خلال مشاركته مع فريقه السابق بوروسيا دورتموند رغم أنّ مدربه آنذاك توماس توخيل كان يعتمد عليه بشكل كبير ودائم، قبل انتقال ديمبلي إلى برشلونة نظير 145 مليون يورو ورحيل توخيل لتدريب باريس سان جيرمان.

والمفاجأة التي كشف عنها “ليكيب” أنّ مستشفى أكاديمية “أسباير” في العاصمة القطرية الدوحة، المتخصصة في تأهيل اللاعبين، درسوا حالة اللاعب بشكل دقيق وتوصلوا إلى حقيقة مهمة، وفق موقع “AS بالعربي” الرياضي المتخصّص.

وتقول النتائج إنّ ديمبلي كان يتم تجهيزه في تدريبات برشلونة بنسبة 20% مثلًا، بينما يُطلب منه في المباريات ما نسبته 90%، وهنا يسقط اللاعب.

وبحسب ما كشفت الأكاديمية الطبية القطرية فإنّ أسلوب التدريب في نادي برشلونة هو السبب وراء الإصابات المتكررة اللاعب الفرنسي الشاب منذ انتقاله إلى صفوف العملاق الكتالوني.

ووفق التقرير فإنّ الأطباء في نادي برشلونة قد شخّصوا الإصابة الأخيرة التي أصابت عثمان ديمبلي بأنّها عبارة عن قطع في الوتر بالعضلة الخلفية للفخذ الأيمن، وقد خضع اللاعب الفرنسي الشاب إلى عملية جراحية مؤخرًا في فنلندا أنهت موسمه برفقة النادي الكتالوني.

ونقلت الصحيفة عن الخبير الفرنسي ميشيل تورين، مساعد فيليب مونتانييه السابق في موناكو، توضيحا بأن اللاعب تم الضغط عليه في مباريات برشلونة، وقال: “هناك ثقافات في الأندية لا تتناسب مع طاقات اللاعبين الذين يقومون بضمهم، واستشهد بحالة الهولندي فرينكي دي يونج، الذي فوجئ في برشلونة بمعدلات جري تفوق ما كان يقوم به في أياكس أمستردام، ما أظهر اللاعب بشكل أقل مما كان عليه، وبعيد عن مستواه”.

اقرأ أيضًا |

بالفيديو: ريال مدريد يقهر برشلونة في كلاسيكو الأرض

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *