Type to search

كارثة في إسرائيل .. مقتل العشرات في تدافع خلال احتفال ديني بمنطقة الجليل

رئيسي شؤون دولية

كارثة في إسرائيل .. مقتل العشرات في تدافع خلال احتفال ديني بمنطقة الجليل

alsharq
Share

قتل 44 إسرائيليا، فجر الجمعة، وجرح العشرات خلال احتفال ديني شارك فيه عشرات آلاف اليهود المتشددين في منطقة الجليل، بينما وصف رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الحادث بـ”كارثة كبيرة”.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو عديدة وثقت لحظات ما قبل وقوع الكارثة، ظهر في إحداها موكب يخترق جمعا غفيرا ويقترب من هيكل معدني يقف عليه رجال دين قرب شعلة من النار.

وقال متحدّث باسم نجمة داود الحمراء (مؤسسة الإسعاف الإسرائيلية): “لقد أحصينا 38 قتيلاً في مكان الحادث، لكن هناك قتلى آخرين في المستشفى”، في حين قال مصدر في مستشفى زيف، أحد المراكز الطبية التي نقل إليها الضحايا، إنّ المستشفى تلقّى ستّ جثث، لترتفع بذلك الحصيلة الإجمالية المؤقتة لضحايا الكارثة إلى 44 قتيلاً على الأقلّ.

وتم استدعاء 6 مروحيات عسكرية لإجلاء المصابين، بحسب قناة “كان” الرسمية.

وكانت تقارير إعلامية قد ذكرت في بادئ الأمر أن جزءاً من مقاعد الاستاد انهار خلال احتفال لاك بوعومر الديني في جبل ميرون في الجليل؛ لكن مسؤولين قالوا فيما بعد إنه يبدو أن القتلى ماتوا نتيجة الاختناق أو السحق تحت الأقدام خلال تدافع.

وكان عشرات الآلاف من اليهود المتطرفين قد تجمعوا عند ضريح الحاخام شمعون بار يوشاي للاحتفالات السنوية التي تشمل الصلاة والرقص طوال الليل.

 وكانت السلطات الإسرائيلية منعت في 2020 تنظيم رحلة الحج هذه بسبب تفشي جائحة كوفيد-19. وفي العام 2019 قدر المنظمون عدد الحجاج الذين شاركوا في هذه الرحلة بحوالى ربع مليون حاج.

وسمحت السلطات الإسرائيلية بتنظيم الزيارة هذا العام بعدما قطعت الدولة العبرية شوطا بعيدا على طريق تطعيم سكانها ضد كورونا.

ومنذ كانون الأول/ديسمبر، بلغ عدد الذين تلقوا اللقاح المضاد لكوفيد-19 بجرعتيه أكثر من خمسة ملايين إسرائيلي (53% من إجمالي عدد السكان و80% من أولئك الذين تزيد أعمارهم عن 20 عاما) وفقا للبيانات الرسمية.

وسجّلت إسرائيل لغاية اليوم حوالى 838 ألف إصابة بكوفيد-19 من بينها أكثر من 6300 حالة وفاة.

Tags:

You Might also Like

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *