Type to search

قيادي بحماس يجدد مطالبة السعودية بالإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين

رئيسي شئون عربية

قيادي بحماس يجدد مطالبة السعودية بالإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين

نزار البرديني
Share
حماس

أنقرة – الشرق الإخباري | جدّد القيادي البارز في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) خليل الحية مطالبة حركته للسلطات السعودية بالإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين في سجون النظام السعودي.

وأعرب الحية عن أسف حركته إزاء اعتقال المملكة العربية السعودية لعشرات الفلسطينيين داخل سجونها، قائلًا “آسفون أن السعودية التي احتضنت الشعب (الفلسطيني) وقدمت الدعم المادي له، وكانت محطة هامة لدعم القضية، تعتقل في سجونها أناس من الشعب، لم يضروا بأمن البلاد ولم يعبثوا به”.

ونفى الحيّة وجود تهم ضد المعتقلين الفلسطينيين في سجون المملكة، مؤكّدًا أنّ من حق السلطات السعودية محاكمة أي شخص “يثبت عليه أنه أضر بأمن الدولة، لا نمانع في ذلك. جريمة هؤلاء أنهم فلسطينيون ينتمون للأرض والوطن، ويرسلون مساعدات لبعض الفقراء في غزة”.

وأبدى القيادي بحماس عن أمله في أن تسعى السعودية لحل ملف المعتقلين الفلسطينيين، واصفًا إياه بـ”المؤلم على الأصعدة الاجتماعية والوطنية والدينية والإسلامية”.

وحول تأثير علاقة حركته مع إيران على توتر علاقتها مع السعودية، قال الحيّة إن حماس “لها علاقات مع السعودية وإيران منذ عشرات السنين، ولم تقم يوما علاقة مع دولة على حساب دولة أخرى. نحن كشعب بشكل عام، وحماس بشكل خاص، نمد أيدينا لكل الشعوب والدول، في علاقات متوازنة خدمة للقضية الفلسطينية”.

يشار إلى أنّ القيادي بحماس سامي أبو زهري كشف أنّ المعتقلين الفلسطينيين في سجون النظام السعودي يتعرّضون للاستجواب والتحقيق على أيدي محقّقين أجانب من جنسيات مختلفة.

وأكّد أبو زهري، في حوال نقلته وسائل إعلام فلسطينية محلية، أنّ المعتقلين الفلسطينيين بسجون النظام السعودي يتعرّضون لتعذيب جسدي بشكل قاسٍ وبأشكال متعدّدة.

وأشار القيادي بحماس إلى أنّ حركته بذلت خلال الشهور الماضية العديد من المساعي والجهود الدبلوماسية الكبيرة؛ من أجل مطالبة النظام السعودي للإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين بسجونها.

وذكر أنّ حماس أجرت اتصالات عديدة مع دول أخرى، واتصالات مباشرة مع عدد من المسؤولين السعوديين من أجل حل قضية الفلسطينيين المعتقلين في سجون المملكة، لكنّ كل هذه الاتصالات لم تتمخّض عن أي نتيجة حتى تاريخه.

وقال أبو زهري إنّ عددٍ من المعتقلين هم أبناء أو أنصار لحركة حماس، مقيمون في المملكة منذ عشرات السنين، وبعضهم أمضى ما يزيد عن ثلاثة عقود، مؤكّدًا أنّهم أسهموا في إعمار السعودية وبنائها على مدار سنوات طويلة من أعمارهم.

وشدّد على أنّ اعتقال الأمن السعودي لعشرات الفلسطينيين منذ شهور، بعضهم بسبب انتمائهم أو تأييدهم لحركة حماس، مثّل “صدمة” للمعتقلين ولذويهم وللحركة، مؤكّدًا على أنّ ما حدث لهم أمر “غير مبرر وغير مفهوم”.

واعتقلت سلطات النظام السعودي خلال الشهور الماضية نحو 60 فلسطينيًا، من بينهم الممثّل الرسمي لحركة “حماس” في المملكة محمد صالح الخضري، بالإضافة إلى رجل الأعمال والقيادي بالحركة أبو عبيدة الأغا الذي قامت الأمن السعودي بتحويله إلى سجن ذهبان بمدينة جدّة.

اقرأ أيضًا |

رسائل من ذوي المعتقلين الفلسطينيين في السعودية .. لمن؟ وبماذا طالبوا؟

Tags:

You Might also Like

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *