Type to search

الخليج العربي رئيسي

قطر تواصل جهودها الدؤوبة لخفض التصعيد بالمنطقة

نزار البرديني
Share
قطر

بغداد – الشرق الإخباري | تواصل دولة قطر جهودها الدؤوبة لخفض التوتّر والتصعيد الذي تشهده المنطقة منذ مقتل الجنرال قاسم سليماني، قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، بقصف أمريكي استهدفه فور وصوله إلى العاصمة العراقية بغداد.

ومنذ مقتل سليماني، بدأت قطر جهودها الدبلوماسية، وكثّفت من اتصالاتها مع جميع الأطراف ذات العلاقة؛ لاحتواء التصعيد ومنع تدهوره إلى مستويات خطيرة، قد تصل حدّ الانفجار الكامل، ونشوب حرب إقليمية مدمّرة.

وفي هذا السياق، وصل وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني يوم الأربعاء إلى العاصمة العراقية بغداد؛ لإجراء محادثات مع كبار المسؤولين العراقيين، تركّز على بحث سبل استقرار المنطقة، وتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين.

وفي مؤتمر صحفي عقده مع نظيره العراقي محمد علي الحكيم، قال وزير الخارجية القطري إن المنطقة تمر بمرحلة “متوترة جدًا”، داعيًا جميع الدول إلى السعي باتجاه التهدئة.

وأشار الشيخ محمد بن عبد الرحمن إلى أنّ دولة قطر تبذل جهودها الدبلوماسية ضمن مجموعة من الدول الصديقة التي تأمل ألا يكون هناك تصعيد في المنطقة.

من جانبه، أشاد الحكيم بزيارة وزير خارجية قطر إلى بغداد، واصفًا الزيارة بـ”الاستراتيجية” لبحث الأمور التي تهمّ المنطقة والبلدين.

وقال الحكيم إنّه ركّز بشكل مباشر في لقائه مع وزير الخارجية القطري على “تخفيف حدة التوتر والتهدئة في المنطقة، وعلى ألا يكون العراق ساحة للمعارك”.

وأكد الوزير العراقي موقف بلاده الساعي للتهدئة وحرية الملاحة في الخليج، مشيرًا إلى أنه سمع من نظيره القطري نبذة مختصرة عن جهود قطر للتهدئة في التوتر بين إيران والولايات المتحدة.

وأضاف “أكدنا بشكل كبير احترام سيادة العراق من جانب كل الأطراف، وشددنا على رفضنا تحول أراضينا إلى ساحة للصراع والتناحر”.

كما جدّد وزير الخارجية العراقي موقف بلاده الرافض والمدين للهجمات التي طالت أهدافا داخل الأراضي العراقية، موضحًا أنّه قد جرى الاتفاق على تخفيف حدة التوتر بالمنطقة؛ لتجنيبها خطر الحروب، وضرورة إبعاد العراق عن التجاذبات الإقليمية وسياسة المحاور.

يشار إلى أنّ وزير الخارجية القطري قد زار طهران في خضمّ التوتر الذي عصف بالمنطقة عقب عملية اغتيال سليماني في قصف أمريكي، حيث التقى في زيارته بنظيره الإيراني محمد جواد ظريف وبالرئيس حسن روحاني.

اقرأ أيضًا |

أول زعيم يصل إيران عقب مقتل سليماني.. أمير قطر يدعو لخفض التصعيد بالمنطقة

Tags:

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *