Type to search

الخليج العربي رئيسي

تفاصيل صفقة قطر للبترول الضخمة قبالة سواحل كينيا

عبد المالك
Share
قطر

الدوحة – الشرق الإخباري | تواصل دولة قطر شق طريقها السياسي والاقتصادي إقليميًا وعالميًا، غير آبهة بالحصار المفروض عليها منذ يونيو 2017، متحررة من أي مجاملات أو ضغوط كانت ستضيّق من حريّتها في عقد الصفقات التجارية أو في التعبير عن مواقفها السياسية من القضايا المختلفة، إذ وقّعت قطر للبترول مؤخرًا صفقة ضخمة قبالة سواحل كينيا في قارة أفريقيا.

وفي أحدث خطوات توسّعها الإقليمي والدولي، وقعت قطر للبترول اتفاقية مع كل من شركة إيني الإيطالية وشركة توتال الفرنسية تستحوذ بموجبها على 25% من امتياز أعمال الاستكشاف والمشاركة بالإنتاج في ثلاث مناطق بحرية قبالة شواطئ كينيا بواقع 13.75% من شركة إيني و11.25% من شركة توتال.

وبحسب وسائل إعلام قطرية فإن الامتياز يغطي كلا من المناطق L11A، وL11B، وL12 الواقعة في المياه البحرية شرق كينيا، موضحة أنّه بعد حصول الاتفاقية على الموافقات التنظيمية اللازمة ستكون حصص الشركاء في التحالف موزعة بين شركة إيني (المشغل 41.25%) وتوتال 33.75% وقطر للبترول 25%.

وتشكل المناطق L11A، L11B، L12 جزءاً من منطقة بحرية غير مستكشفة من حوض لامو شرق كينيا ، وتبلغ مساحتها الإجمالية 15 ألف كيلومتر مربع ويتراوح عمق المياه فيها ما بين 1000 إلى 3000 متر.

وتسعى قطر للبترول من وراء هذه الاتفاقية الجديدة قبالة سواحل كينيا تعزيز موقعها على الساحة الدولية، من خلال التنقيب في مناطق واعدة، بما يتماشى وتحقيق استراتيجيتها الهادفة إلى النمو والتوسّع حول العالم.

وتمكّنت قطر للبترول خلال عام 2019 من تحقيق اختراق عالمي كبير للأسواق العالمية الجديدة، لاسيما في فريقيا والأميركيتين، ضمن خطواتها الناجحة في سعيها لتكون واحدة من أفضل شركات النفط في العالم.

ويرى خبراء في قطاع النفط والغاز أن استثمار قطر للبترول في الأسواق يعكس التحول الكبير للشركة لتصبح شركة عالمية رائدة في قطاع الطاقة تتمتع بوضع مالي قوي وموثوقية تمكنها من دخول الأسواق.

وتصنف الاتفاقيات التي وقعتها قطر للبترول على أنها اتفاقيات استحواذ استراتيجية، في مقدمتها إعلان الشركة وشركة إكسون موبيل عن قرارهما النهائي للاستثمار في مشروع جولدن باس لتصدير الغاز الطبيعي المسال الواقع في سابين باس بولاية تكساس الأمريكية، والذي تملكه شركة جولدن باس برودكتس، وهي مشروع مشترك بين شركات تابعة لقطر للبترول 70% وإكسون موبيل 30%، بحسب تقارير صحفية.

وتشير التقديرات إلى أن المشروع سيولّد أكثر من 35 مليار دولار من المكاسب الاقتصادية في الولايات المتحدة، بما في ذلك الضرائب الفيدرالية والمحلية، بينما من المتوقع أن يخلق أكثر من 45 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة في الولايات المتحدة خلال فترة التنفيذ.

ولا يقتصر التوسع القطري في أفريقيا على الصفقة الأخيرة في كينيا، إذ سبق وأعلنت قطر للبترول وشركة توتال الفرنسية عن اكتشاف هام للغاز الطبيعي والمكثفات في حقل برولبادا قبالة اﻟﺳﺎﺣل اﻟﺟﻧوﺑﻲ ﻟﺟﻧوب إﻓرﯾﻘﯾﺎ، في اكتشاف يفتح الباب أمام أعمال تنقيب جديدة تستهدف طبقات غنية بالغاز في ذات المنطقة الاستكشافية.

ووقّعت قطر للبترول في شهر مارس/آذار الماضي اتفاقية مع شركة إيني الإيطالية تستحوذ بموجبها على 25.5% من امتياز الاستكشاف في المنطقة A5A في حوض أنغوشي البحري في جمهورية موزمبيق.

كما أعلنت قطر للبترول منتصف مارس الماضي توقيع اتفاقية مع شركة إيني الإيطالية تستحوذ بموجبها على 30% من امتياز طرفاية للاستكشاف البحري في المياه الضحلة والذي يشمل 12 منطقة تقع قبالة شواطئ المملكة المغربية على المحيط الأطلسي.

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *