Type to search

رئيسي شئون عربية فلسطين

قطر تؤكّد على “حل الدولتين” وتحذّر من استغلال حكومة الاحتلال لـ”كورونا”

عبد المالك
Share
حل الدولتين

الدوحة – الشرق الإخباري | أكّدت دولة قطر باسم مجموعة الدول العربية لدى الأمم المتحدة على تمسك الموقف العربي بـ”السلام كخيار استراتيجي الداعي إلى تسوية القضية الفلسطينية على أساس حل الدولتين الذي يودي إلى إقامة الدولة الفلسطينية على حدود 4 يوليو 1967″، محذّرة العالم من استغلال حكومة الاحتلال الإسرائيلي لجائحة “كورونا” لتنفيذ مخطّطات الاستيطان والضمّ.

جاء ذلك في بيان وجهته سعادة السفيرة الشيخة علياء أحمد بن سيف آل ثاني، المندوب الدائم لدولة قطر لدى الأمم المتحدة، التي ترأس المجموعة العربية لهذا الشهر إلى مجلس الأمن الدولي الذي عقد اجتماعا افتراضيا عن “الحالة في الشرق الأوسط والقضية الفلسطينية”، وفق ما نشرت وكالة الأنباء القطرية “قنا”.

ولفتت المندوبة القطرية لدى الأمم المتحدة إلى أنّ “إسرائيل”، القوة القائمة بالاحتلال، تقوم باستغلال انشغال العالم بمواجهة الجائحة العالمية للمضي قدمًا في سياساتها ومخططاتها لضم أجزاء من الأرض الفلسطينية المحتلة عام 1967، وتسريع وتيرة الاستيطان الاستعماري الإسرائيلي فيها، وانتهاك حقوق الشعب الفلسطيني.

ودعت باسم المجموعة العربية لدى الأمم المتحدة، المجتمع الدولي والأمم المتحدة بما فيها مجلس الأمن إلى تحمل مسؤولياتهم لضمان نفاذ القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية في الأرض الفلسطينية المحتلة والحيلولة دون استخدام حكومة الاحتلال الإسرائيلي لهذه الجائحة التي تهدد العالم والإنسانية بأكملها، لتنفيذ سياساتها غير القانونية في أرض دولة فلسطين المحتلة عام 1967.

وأشارت السفيرة آل ثاني إلى أنّ الجميع يدرك بأن المضي قدما في مخططات الضم هذه له تداعيات خطيرة على الأمن والسلم والاستقرار في المنطقة والعالم، وأنه لا بديل عن تسوية هذه القضية تسوية عادلة وشاملة ومستدامة وفق أحكام ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي والمرجعيات الدولية لعملية السلام.

وجددت مندوبة قطر التأكيد على أن القضية الفلسطينية تقع في صميم ولاية مجلس الأمن في صون السلم والأمن الدوليين بموجب ميثاق الأمم المتحدة، ومن الضروري تنفيذ قرارات المجلس العديدة ذات الصلة بالقضية الفلسطينية.

كما أعادت التأكيد على الموقف العربي الراسخ المتمسك بالسلام كخيار استراتيجي، والداعي إلى تسوية القضية الفلسطينية على أساس حل الدولتين الذي يؤدي إلى إقامة الدولة الفلسطينية على حدود 4 يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، والاتفاق على قضايا الحل النهائي التي تشمل الحدود واللاجئين والقدس.

ودعت إلى مواصلة بذل الجهود الدولية من أجل إعادة إطلاق مفاوضات جادة وفعالة ضمن جدول زمني محدد بغية التوصل إلى تسوية وفق مرجعيات العملية السلمية وقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، التي طرحتها الدول العربية في عام 2002.

وقالت “إن نجاح الجهود التي تصبو إلى تحقيق هذا الهدف وإعادة إحياء العملية السلمية يتطلب أن تنسجم مع مبادئ القانون الدولي والمرجعيات الدولية لعملية السلام”.

وأضافت السفيرة القطرية في رسالتها بالقول إنّ “التمسك بالقانون الدولي وميثاق وقرارات الأمم المتحدة يعني رفض وإدانة كل ما ينتهكها من إجراءات وتدابير تقوم بها إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، وفي مقدمتها استمرار احتلال الأراضي العربية، والأنشطة الاستيطانية غير المشروعة في الأرض المحتلة، ومحاولات ضم الأراضي بشكل غير قانوني، ومحاولات تغيير طابع مدينة القدس أو وضعها القانوني أو تكوينها الديموغرافي أو المساس بالمقدسات الدينية الإسلامية والمسيحية فيها، وحصار قطاع غزة”.

وأوضحت أن هذه الإجراءات، عدا عن كونها خرقا سافرا للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية، تقوض فرص السلام وتعرقل فرص حل الدولتين. وحذرت من استمرارها قائلة إن “استمرارها يدل على تعنت إسرائيل وتحديها للقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن وعدم جديتها في السعي إلى السلام”.

وأشادت بالدور الذي تقوم به وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) في تأمين الخدمات الأساسية لأكثر من خمسة ملايين فلسطيني هو دور لا يمكن الاستغناء عنه، مشددة على ضرورة دعم الوكالة لضمان استمرار أنشطتها وفق الولاية الممنوحة لها.

وفي ختام بيانها، أكدت السفيرة الشيخة علياء أحمد بن سيف آل ثاني باسم المجموعة العربية على دعمها لسعي دولة فلسطين للحصول على العضوية الكاملة في منظمة الأمم المتحدة.

كما جددت التأكيد على تضامن جميع الدول العربية مع دولة فلسطين والشعب الفلسطيني الشقيق في سعيه المشروع لإنهاء الظلم التاريخي الذي تعرض له على مدى سنوات طويلة، ووضع حد لمعاناته التي طال أمدها، ونيل جميع حقوقه غير القابلة للتصرف.

اقرأ أيضًا |

قرار أمريكي بشأن شرعية المستوطنات والسلطة وأوروبا تكتفيان بالتنديد

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *