Type to search

رئيسي شؤون أوروبية

قتلى وجرحى في اشتباكات أرمينيا وأذربيجان.. وواشنطن تحذر الطرفين!

عبد المالك
Share
أرمينيا

أسفرت الاشتباكات والمواجهات الدائرة بين قوات أرمينيا وأذربيجان في إقليم ناغورني قره باغ المتنازع عليه، إلى مقتل قرابة عشرين مقاتلاً عسكرياً وعدد كبير من المدنيين، وسقوط العشرات جرحى، في حين حذرت واشنطن الطرفين من استمرار المواجهات العسكرية وطالبتهم بضبط الأنفس ووقف الأعمال العدوانية فوراً.

وبدورها، أكدت السلطات المحلية لإدارة أرمينيا الانفصالية- والتي تعرف باسم “جمهورية ناغورني قره باغ” خلال بيانٍ رسمي، قائلة: إن “16 عنصرا من قواتها قتلوا وجرح أكثر من 100 جراء قصف جوي ومدفعي للقوات الأذرية مستمر من صباح يوم الأحد على مناطق في الإقليم المتنازع عليه”.

وأعلن الطرفين، سقوط قتلى وجرحى بين المدنيين والعسكريين، بينما أشار الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع الأرمينية، قائلاً: إن قوات الإقليم “قتلت نحو 200 جندي أذري، ودمرت 30 مربض مدفعية للعدو و20 طائرة مسيرة” “.

وفي الجهة المقابلة، صرح مكتب الادعاء العام في أذربيجان أن خمس أشخاص من عائلة واحدة قتلوا في قصف جوي شنته القوات الجوية الأرمينية، حسب قولهم.

ويشار أن، طرفا النزاع في المواجهات والاشتباكات المستمرة – أذربيجان وأرمينيا- يتبادلون الاتهامات حول من يتحمل مسؤولية البدء بها، في حين رجح محللين سياسيين أنها الأعنف والأقوى منذ عام 2016، معتبرين أن استمرار الأعمال العسكرية داخل الأراضي الأذرية سيجدد المخاوف الدولية بشأن زعزعة استقرار أمن منطقة جنوب القوقاز.

حيث أن المنطقة المذكورة، هي ممر رئيسي وهام لمرور خطوط الأنابيب التي تنقل النفط والغاز إلى الأسواق العالمية.

ومن جانبها، حذرت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأطراف من الانجرار إلى مواجهة عسكرية مفتوحة، مطالبة الطرفين بضرورة وقف استمرار المواجهات العسكرية وضبط الأنفس ووقف الأعمال العدوانية فوراً.

بينما أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أنه يتوجب على مكونات الأسرة الدولية إنصاف أذربيجان من الانتهاكات الإنسانية المتكررة التي تنتهجها الحكومة الأرمينية.

 

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *