Type to search

رئيسي شئون عربية شمال أفريقيا

قتلى وأسرى في محاولة تسلل فاشلة جنوب طرابلس

نزار البرديني
Share
طرابلس

طرابلس – الشرق الإخباري | قالت حكومة الوفاق الوطني الليبية إنّ قوّاتها تمكّنت من إحباط محاولة تسلل جنوبي العاصمة طرابلس نفّذها عناصر من ميلشيات اللواء المتقاعد خليفة حفتر ومرتزقة تابعين لشركة “فاغنر” الأمنية الروسية.

وأعلن المركز الإعلامي التابع لعملية بركان الغضب على حسابه بموقع “فيسبوك” أن القوات الحكومية تمكّنت من إحباط الهجوم واستطاعت انتزاع مواقع جديدة كانت تسيطر عليها ميلشيات حفتر والمرتزقة.

وذكر المركز الإعلامي أن معارك واشتباكات عنيفة دارت مساء أمس الاثنين في محاور من بينها عين زارة جنوبي العاصمة طرابلس، والعزيزية جنوبي غربي طرابلس.

وأسفرت المعارك العنيفة عن قتل أكثر من 24 مسلحًا من ميلشيات حفتر والمرتزقة، وأسر تسعة آخرين، فيما قتل تسعة من المقاتلين التابعين إلى حكومة الوفاق.

#عملية_بركان_الغضب: قواتنا ُتطارد مسلحين من مرتزقة فاغنر الروسية حاولوا التسلل و قطع طريق العزيزية بمساعدة ليبيين باعوا…

Posted by ‎عملية بركان الغضب‎ on Monday, October 7, 2019

وبيّن المركز أنّ القوات الحكومية باتت تسيطر بشكل كامل على منطقة العزيزية حتى منطقة السبيعة بعدما تمكّنت من إحباط محاولة التسلل وانتزعت السيطرة على مناطق إضافية.

وشهدت منطقة العزيزية يوم أمس الاثنين معارك ضارية عقب قيام عناصر ميلشيات حفتر بمحاولة التفاف على مقاتلي حكومة الوفاق الذين تصدّوا للهجوم، وأسروا تسعة مسلحين، وسيطروا على آليات ومعدّات عسكرية من بينها مدرّعة إماراتية كانت بحوزة ميلشيات حفتر والمرتزقة.

كما شنّت القوات الحكومية هجومًا على مواقع تابعة لميلشيات حفتر في محور عين زارة؛ ما أجبر الميلشيات على الهروب من مواقعها مخلّفة وراءها معدّات وآليات عسكرية سيطرت عليها قوات حكومة الوفاق.

في سياق ذي صلة، واصل الطائرات المسيّرة التي زوّدت بها الإمارات ميلشيات اللواء خليفة حفتر شنّ غاراتها على طرابلس، ما أسفر عن مقتل طبيب وإصابة ثلاثة مسعفين في غارة استهدفت منطقة الطويشة جنوبي العاصمة الليبية.

وعلى إثر الغارات التي تشنّها ميلشيات حفتر بالطائرات المسيّرة، عقد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني القائد الأعلى للجيش الليبي فايز السراج اجتماعًا يوم الاثنين مع وزير الداخلية فتحي باشاغا، وأمراء المناطق العسكرية.

وبحث السراج في الاجتماع مع وزير الداخلية والقادة العسكريين الترتيبات اللازمة لحماية المدنيين والمنشآت والمرافق المدنية من القصف الجوي لميلشيات حفتر، مصدرًا أوامر بتعزيز الوحدات المقاتلة بكافة الاحتياجات التي تتطلبها العمليات العسكرية من مهمات وإمكانيات، بحسب ما ذكر مركز إعلام “عملية بركان الغضب”.

#عملية_بركان_الغضب: رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني القائد الأعلى للجيش الليبي السيد فائز السراج اجتمع اليوم…

Posted by ‎عملية بركان الغضب‎ on Monday, October 7, 2019

Tags:

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *