Type to search

في ظل استمرار حرمان القطريين.. توافق إيراني سعودي على موسم الحج

الخليج العربي رئيسي

في ظل استمرار حرمان القطريين.. توافق إيراني سعودي على موسم الحج

عبد المالك
Share
السعودية وإيران

طهران – الشرق الإخباري | أعلن رئيس البعثة الإيرانية للحج عن وجود توافق بين إيران و السعودية على تهدئة الأوضاع بينهما خلال موسم الحج ، في وقت تواصل فيه سلطات الرياض حرمان مواطني قطر من أداء الفريضة.

وأعلن رئيس البعثة الإيرانية للحج علي عسكر أن الحجاج الإيرانيين سيؤدون مراسم عبادية خاصة بهم داخل الفنادق السعودية.

ولفت إلى وجود توافق بين طهران والرياض على فصل الشعائر الدينية عن الخلاف السياسي بينهما.

وتأتي تصريحات المسؤول الإيراني في ظل توتر بين البلدين المتصارعين على النفوذ في المنطقة.

ونقلت وكالة أنباء “فارس” عن عسكر قوله أن السلطات السعودية غير قادرة على توفير الأمن للحجاج الإيرانيين لأداء المراسم العبادية الخاصة في بعض الأماكن.

وأضاف بأنّه جرى التوافق على إقامة هذه المراسم والمظاهر في الفنادق الخاصة بالوفود الإيرانية.

وأكّد المسؤول موافقة سلطات النظام السعودي على أن تبقى قضية الحج بمنأى عن العلاقات السياسية والاقتصادية بين السعودية و إيران .

وتبلغ حصة الحجاج الإيرانيين نحو 87 ألف حاج ، بالتوافق مع السلطات السعودية المشرفة على إدارة شؤون الحرمين الشريفين.

وفي عام 2016 قاطعت إيران موسم الحج بعد مرور عام على حرب التحالف السعودي الإماراتي على اليمن.

وشهد موسم حج عام 2015 مقتل مئات القتلى والجرحى من الحجاج، غالبيتهم من الجنسية الإيرانية خلال حادث تدافع في مشعر منى.

كما سقطت رافعة كبيرة في 11 أيلول سبتمبر عام 2015 في الحرم المكي؛ ما أسفر عن مصرع 107 حاج.

ويأتي هذا التوافق السعودي الإيراني في وقت تواصل فيه سلطات الرياض حرمان مواطني دولة قطر من أداء فريضة الحج للعام التالي على التوالي.

وفرضت السعودية والإمارات ومصر والبحرين عام 2017 حصارًا على قطر بدعوى إقامة علاقات مع إيران.

وزارت معظم الوفود الإسلامية الرياض خلال الفترة الماضية؛ للاجتماع مع مسؤولي الحج والعمرة بالمملكة لتحديد أعداد الحجاج الخاصة بكل دولة.

وذكرت مصادر مطّلعة على شئون الحج أن السعودية منحت عددًا من الدول “كوتات” بأعداد إضافية من الحجاج لاعتبارات سياسية خالصة.

وكانت المملكة تستقبل حملات الحج والعمرة القطرية خلال شهر شعبان من كل عام في اجتماع سنوي للوفود من العالم الإسلامي؛ لمناقشة قضايا ومشكلات الحج عامة وتحديد أعداد الحجيج لكل دولة.

وطالبت الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين سلطات المملكة بضرورة إشراك الدول الاسلامية في إدارة المقدسات الإسلامية، وعدم التفرد بذلك.

Tags:

You Might also Like

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *