Type to search

الخليج العربي رئيسي

فيديو مسرب يؤكد علاقة محمد بن زايد مع الشاذ الجنسي جورج نادر

عبد المالك
Share
جورج نادر

أكد فيديو مسرب حدة العلاقة الحميمية التي جمعت ولي عهد أبوظبي الحاكم الفعلي لدولة الإمارات محمد بن زايد ومستشاره السابق الشاذ جنسيا الأمريكي من أصل لبناني جورج نادر ، ويظهر في الفيديو المسرب بن زايد وهو رحلة صيد برية وبرفقته جورج نادر وهما يقضيان وقتا مشتركا معا في دليل جديد على العلاقة الوثيقة التي جمعت الرجلين.

وسبق أن أبرز مغردون أن “الشواذ على أشكالها تقع” في معرض تعليقهم على الحكم القضائي بسجن جورج نادر بعد إدانته بحيازة مواد إباحية لأطفال واستغلالهم جنسيا، وتحت وسم #جورج_نادر_البيدوفيل، سخر المغردون من الفضائح المتكررة التي تلاحق محمد بن زايد ومستشاريه بجرائم مختلفة وصلت حد الشذوذ الجنسي ما يعكس شخصيته المريضة.

وفي 26 حزيران/يونيو الماضي قضت محكمة أميركية نادر بتهم متعلقة بجنس الأطفال واستغلالهم جنسيا، وأصدرت حكما بسجنه عشر سنوات، وجورج نادر هو شاهد رئيسي في تحقيق المستشار الخاص روبرت مولر بشأن التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية لعام 2016.

وأمضى جورج نادر، الذي زار بشكل متكرر في الآونة الأخيرة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في البيت الأبيض، عقودًا من العمل في الدبلوماسية الدولية، وتمّ توصيفه في تقرير مولر باعتباره وسيطًا قويًّا لربط أشخاص مرتبطين بإدارة ترامب بمصالح في الشرق الأوسط وروسيا بمن فيهم المستشار الخاص للرئيس الممسك بملف صفقة القرن جاريد كوشنر.

ويقبع نادر في السجن الفيدرالي بتهم تتصل بعمليات حيازة مواد إباحية للأطفال، وقد منح حصانة جزئية مقابل الشهادة في تحقيق روبرت مولر الذي دار حول التدخل الروسي بالانتخابات الرئاسية الأميركية عام 2016، وجاءت توصيات التحقيق بثبوت ارتكاب ترامب حالات من عرقلة العدالة، وكان نادر من بين الشخصيات التي خضعت لاستجواب المحقق مولر بسبب علاقته بدولة الإمارات.

وخلال التحقيق مع نادر، قام عملاء مكتب التحقيقات الفيدرالية بتفتيش هواتفه ووجدوا ما يبدو أنها صور إباحية للأطفال في رسائل واتساب المرسلة إليه بحسب ما كشفت صحف أمريكية.

وفيما يؤكد نادر أنه في حين أظهرت الصور أطفالًا عراة، كان من المفترض أن تكون مضحكة بدلاً من جنسية ولم يدرك أنها كانوا على هاتفه. اعترف بتلقي بريد إلكتروني يحتوي على صور إباحية للأطفال في عام 2012 وإحضار طفل إلى البلاد لأغراض جنسية في عام 2000.

واعترف جورج نادر بالذنب، وأقرّ بإحضار صبي يبلغ من العمر 14 عاما من جمهورية التشيك إلى الولايات المتحدة قبل 20 عاما للانخراط في نشاط جنسي. كما اعترف بحيازة مواد إباحية عن الأطفال.

وبحسب التقارير، وافق جورج نادر على دفع 150 ألف دولار كتعويض للصبي التشيكي الذي أساء معاملته والذي أصبح الآن بالغا وشهد في جلسة النطق بالحكم، في المحكمة الأمريكية عبر الهاتف. وقال من خلال مترجم “جورج دمر عمليا حياتي كلها، وأنا أحاول إعادة تجميعها قطعة قطعة”.

المصدر: إمارات ليكس

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *