Type to search

رئيسي شئون عربية فلسطين

فلسطين تشتعل.. إصابة 16 جنديًا إسرائيليًا في 3 عمليات فدائية في القدس والضفة

عبد المالك
Share
فلسطين

القدس المحتلّة – الشرق الإخباري | اشتعلت اليوم الخميس الأراضي الفلسطينية المحتلّة، بعدما قام فلسطينيون بتنفيذ ثلاث عمليات فدائية ضد جنود الاحتلال الإسرائيلي في القدس والضفة الغربية المحتلّتان.

وأسفرت العمليات الفدائية والمواجهات بين الشبان وجنود الاحتلال عن إصابة 16 جنديًا إسرائيليًا بجراح متفاوتة الخطورة، بعضها وصفت بـ”الحرجة”، فيما أعلنت المصادر الطبية الفلسطينية استشهاد ثلاثة شبان وإصابة العشرات بجراح متفاوتة الخطورة.

وبدأت الأحداث فجر الخميس حينما نفّذ فلسطيني عملية دهس استهدفت جنود الاحتلال الإسرائيلي عند حي الثوري ببلدة سلوان جنوب القدس المحتلة، ثم انسحب من المكان.

وبحسب وسائل الإعلام العبرية فإنّ منفذ العملية دهس جنديًا إسرائيليًا في القدس المحتلّة، ثم قام بعد ذلك دهس مجموعة جنود قبل أن ينسحب من المكان.

وعلى إثر العملية البطولية، قامت قوات كبيرة من جيش الاحتلال وبإسناد من المروحيات العسكرية بعمليات بحث وتمشيط واسعة عن منفذ العملية في جميع أحياء مدينة القدس المحتلّة، وخاصة في بلدة سلوان.

وأفاد الهلال الأحمر الفلسطيني بإصابة 79 مواطنًا خلال مواجهات بين الشبان وجنود الاحتلال بمدينة بيت لحم، موضحًا أن الإصابات تنوّعت ما بين الاختناق بالغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي، وذلك أثناء عملية بحث جنود الاحتلال عن منفذ عملية الدهس بالقدس.

وفي جنين، استشهد الشاب يزن منذر أبو طبيخ (19 عاما) صباح الخميس؛ على إثر إصابته برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي الذين اقتحموا المخيم فجرا لهدم منزل عائلة الأسير الفلسطيني أحمد قنبع.

وأصيب الشاب الشهيد أبو طبيخ -وهو طالب جامعي- برصاصة حية في صدره أحدثت نزيفًا حادًا، نقل على إثرها لمستشفى جنين الحكومي لتلقي الإسعافات، لكنه استشهد بعد وقت قصير لأن الإصابة كانت مباشرة في رئتيه.

كما ارتقى في ساعات الظهيرة الرقيب أول في الشرطة الفلسطينية الشاب طارق بدوان شهيدًا، وذلك مرور ساعات من إصابته في الجزء العلوي من الجسد برصاص جنود الاحتلال خلال المواجهات العنيفة التي أوقعت عددًا من الإصابات في مخيم جنين.

واستمرّت المواجهات بين الشبان وجنود الاحتلال في جنين عدّة ساعات، ووصفت بأنّها “مواجهات عنيفة”، وقد أصيب خلالها جنود الاحتلال بحالة “هستيرية”.

وظهر الخميس، استشهد شاب فلسطيني برصاص جنود الاحتلال بعدما زعمت شرطة الاحتلال أنّه قام بإطلاق النار على شرطي إسرائيلي قرب باب الأسباط في المسجد الأقصى المبارك.

وأغلقت قوات الاحتلال أغلقت كافة المناطق المحيطة بالبلدة القديمة، وخاصة سلوان ورأس العامود، كما أغلقت حاجزي زعيم وبيت حنينا شمال شرق القدس.

وعصر الخميس، أصيب جندي إسرائيلي بجراح بعد تعرض مجموع من الجنود قرب مستوطنة “دوليف” لعملية إطلاق نار من مسلحين يستقلّون مركبة غرب من رام الله وسط الضفة الغربية المحتلّة.

اقرا أيضًا |

الإمارات أيّدتها علانية.. تعرف على مواقف أبرز الدول العربية من “صفقة القرن”

عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *