Type to search

الخليج العربي رئيسي

بالفيديو: فضيحة سعودية جديدة تهزّ تويتر

عبد المالك
Share
تويتر

واشنطن – الشرق الإخباري | فجّرت وزارة العدل الأمريكية صباح الخميس مفاجأة من العيار الثقيل ضد المملكة السعودية، بعدما وجّهت اتهامات لموظفين سابقين في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بالتجسس لصالح النظام السعودي.

وذكرت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية أنّ التهم جرى توجيهاه بعد يوم من اعتقال المتهم الأول الموظف السابق في شركة “تويتر”، أحمد أبو عمو، والذي يملك جنسية أمريكية، بينما كان المتهم الثاني مواطن سعودي يدعى علي الزبارة، كما وجّهت اتّهامات إلى مواطن سعودي آخر يدعى أحمد المطيري، قالت إنّه كان وسيطًا بين الموظفين السابقين في تويتر والحكومة السعودية.

وبيّنت أن المتهمين اطّلعوا على معلومات شخصية لأكثر من ستة آلاف حساب على موقع “تويتر” خلال عام 2015، وقد عملا معًا لتحقيق مصالح الحكومة السعودية والعائلة الحاكمة في المملكة؛ بهدف الكشف عن هويات أصحاب حسابات معارضة للنظام السعودي تنشط على موقع “تويتر”.

ولفتت إلى أنّ أبرز الحسابات التي جرى استهدافها والتجسس عليها لصالح السعودية هي حساب الصحفي السعودي الراحل جمال خاشقجي، الذي قام النظام السعودي بقتله وتقطيع جثته في القنصلية السعودية في مدينة إسطنبول التركية في شهر أكتوبر/تشرين الأول 2018، إضافة إلى حساب المعارض السعودي المعروف عمر عبد العزيز المقيم في كندا.

ونقلت الصحيفة عن النائب العام الأميركي ديفد أندرسون قوله إنّ “الشكوى الجنائية التي كشف عنها اليوم (الخميس) تتّهم سعوديين بالعبث بالأنظمة الداخلية لشركة تويتر من أجل الحصول على معلومات شخصية عن معارضين سعوديين والآلاف من مستخدمي المنصة”.

وأضاف في بيان أن “قوانين الولايات المتحدة تحمي الشركات الأميركية من اختراق خارجي غير شرعي كهذا. لن نسمح باستخدام الشركات الأميركية أو التكنولوجيا الأميركية أداة للقمع الخارجي وانتهاك قوانين الولايات المتحدة”.

ووفق الصحيفة فإن المتهمين الثلاثة كانوا يتواصلون مع مسؤول سعودي قائم على منظمة “مسك” الخيرية، التي تتبع بشكل مباشر لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

ولفتت إلى أنّ كلا المتهمين علي الزبارة وأحمد المطيري يرجّح أنّهما موجودان الآن في المملكة السعودية، فيما تمّ اعتقال المتهم الأول أحمد أبو عمو

وبحسب ما تضمّنت الشكوى الجنائية المؤلفة من 27 صفحة، فإن الموظفَيْن السابقين قاما بمراقبة حسابات مستهدفة بموقع “تويتر” في 2015، قبل أن يقوما بمغادرة الشركة قبل نهاية العام ذاته.

وذكرت الشكوى أنّ الدور الأبرز بين المتهمين كان للمواطن السعودي علي زبارة الذي كان يعمل مهندس ويب في شركة تويتر، والذي استطاع -بسبب طبيعة عمله بالشركة- الوصول إلى بيانات أكثر من ستة آلاف مستخدم، وعناوين بروتوكول الإنترنت “آي بي” (IP) الخاصة بالمستخدمين المستهدفين، وكذلك عناوين بريدهم الإلكتروني وأرقام هواتفهم، كما قام بتسجيل جميع تحرّكاتهم على “تويتر” في أي وقت محدد.

اقرأ أيضًا |

بالصور: حملة ضخمة على “تويتر” لنقل مكتبه من دبي

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *