Type to search

غضب واسع بعد زيارة سفير الإمارات لزعيم صهيوني متطرف

الخليج العربي رئيسي

غضب واسع بعد زيارة سفير الإمارات لزعيم صهيوني متطرف

alsharq
Share

تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي بشكل غاضب مع زيارة سفير الإمارات لدى الاحتلال الاسرائيلي محمد آل خاجة،  ولقاءه مع زعيم حركة “شاس” الصهيونية المتطرفة شالوم كوهين، والتي هاجم فيها قناة الجزيرة وجماعة الاخوان المسلمين.

وانشار فيديو على وسائل الاعلام العبرية عن لقاء آل خاجة مع زعيم حركة “شاس” ، ولم يفوت السفير الفرصة وأخذ يكيل الاتهامات لقناةَ الجزيرة بـ”تأجيج الجنون” في المنطقة، وذلك في  إشارة إلى تغطيتها للحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة التي استمرت 11 يوما.

ونقلت الهيئة الإسرائيلية للبث، أنى آل خاجة علق على التطورات الأخيرة بالقول إن”قنوات تلفزيونية مثل الجزيرة والإخوان المسلمين يحاولون أن يظهر هذا الجنون في منطقتنا، ويحتاج لحكمتكم”.

كما بثت مقطع فيديو يقول فيه الدبلوماسي الإماراتي إنه صدم عندما جاء إلى إسرائيل، ومن ذلك حين شاهد مسجدا في تل أبيب على غير ما تقدمه القنوات مثل الجزيرة وغيرها، بحسب تعبيره.

وذكرت وزارة خارجية الاحتلال أن خاجة التقى رئيس مجلس حكماء التوراة الحاخام الأكبر شالوم كوهين، في منزله بالقدس، “حيث تلقى منه بركة الكهنة”، وفق قولها.

ولفتت الوزارة إلى أن الحديث بين الطرفين ركز على اتفاقيات التطبيع، كما أنهما تبادلا الهدايا الرمزية، منوهة إلى أن المسؤول الإماراتي وجه دعوة إلى الحاخام الأكبر للمشاركة في افتتاح معبد الديانات الإبراهيمية الثلاث في أبوظبي.

فكتب الناشط والمستشار القانوني محمد بن صقر الزعابي على حسابه في تويتر: سفير الإمارات في الكيان الصهيوني يطلب بركة زعيم حركة “شاس” المتطرفة (وهو ذليل)، ويهاجم بالمقابل قناةَ الجزيرة والإخوان.. لأنهم فضحوا الصهاينة واجرامهم في حرب غزة الأخيرة، وأدبوا مجرم الحرب نتنياهو حليف محمد بن زايد بمقاومتهم الباسلة.

وأضاف المدير التنفيذي للرابطة الإماراتية لمقاومة التطبيع، حميد النعيمي: ” كلما قلنا أنهم وصلوا للقعر .. أبَوا إلا أن ينخفضوا أكثر”، واصفاً صورة “سفير العار” قائلاً: “مطأطئاً رأسه لحكماء بني صهيون”

وقال صاحب الحساب السعودي المشهور، تركي الشلهوب: “أولًا بكلامه هذا فهو يمتدح الإخوان ويُعلن لهم مجانًا. ثانيًا أثبت بأن #الإمارات تعمل لتحقيق مصلحة إسرائيل وتحسين صورتها، وبالتالي فقد ذمّ الإمارات!”

وعلقت الفارسة الدولية السعودية، علياء أبوتايه الحويطي، على حسابها في تويتر:
“سفير الأمارات في الكيان المحتل عند اقدام اكبر حاخام كاره للعرب والمسلمين:

“سأخبر الحاخام كل شيئ”

“الجزيرة والإخوان” هم السبب!

اليس هذا منطق الدول المتصهينة خادمة الأعداء واذا عرف سبب عدواتهم للإعلام والإخوان كالصهاينة بطل العجب!”

وأوجزت الرابطة الإماراتية التعليق على الصور التي نشرها الإعلام العبري: “عار لاحدود له .. سفير الإمارات يطلب مباركة قتلة الأطفال والنساء في فلسطين”

ووقعت أبوظبي وتل أبيب في سبتمبر 2020، اتفاقية لتطبيع العلاقات الدبلوماسية بينهما، برعاية أمريكية، وأعقب الاتفاقية، اتفاقيات تعاون في كافة المجالات تقريبا، ومنها الرياضة والدبلوماسية والاقتصاد والتجارة والسياحة وقطاع الطيران، فيما تبادلت وفود من البلدين الزيارة.

وقوبل الاتفاق بتنديد فلسطيني واسع، حيث اعتبرته الفصائل والقيادة الفلسطينية “خيانة” من الإمارات و”طعنة” في ظهر الشعب الفلسطيني.

 

Tags:

You Might also Like

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *