Type to search

رئيسي شئون عربية فلسطين

غزة المحاصرة تسجّل أول حالات إصابة بفيروس كورونا

عبد المالك
Share
غزة

غزة – الشرق الإخباري | أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة المحاصر فجر يوم الأحد تسجيل أول حالات إصابة بفيروس “كورونا” الوبائي في القطاع الذي يخضع لحصار إسرائيلي مصري خانق منذ أكثر من 13 عامًا.

وقال وكيل وزارة الصحة في غزة يوسف أبو الريش إنّه تمّ تشخيص إصابة مواطنين اثنين بفيروس “كورونا”، موضحًا أنّهما قد عادا يوم الخميس الماضي إلى قطاع غزة من دولة باكستان.

وأكّد أبو الريش في مؤتمر صحفي عقده في تمام الساعة الواحدة فجر يوم الأحد أن المواطنين المصابين كانا بالحجر الإلزامي الذي خصّصته الوزارة للعائدين إلى القطاع عبر معبر رفح، مبيّنًا أنّه قد تمّ نقلهما إلى العزل المخصص في مستشفى رفح الميداني.

ولفت إلى أن اكتشاف الحالتين بين المحجورين يؤكد صحة وأهمية العزل الإجباري الذي قامت به وزارة الصحة، موصيًا المواطنين بالحدّ من الحركة واتّباع كافة تعليمات الوقاية والسلامة.

ودعا وكيل وزارة الصحة بغزة المجتمع الدولي للضغط لرفع الحصار الجائر المفروض على قطاع غزة منذ أكثر من 13 عامًا؛ من أجل تمكين السكان والطواقم الطبية من مواجهة الوباء العالمي.

في السياق، أعلنت وزارة الداخلية والأمن الوطني في قطاع غزة عن حزمة إجراءات جديدة لمكافحة انتشار فيروس “كورونا” الوبائي في القطاع المحاصر.

وأصدرت قيادة الشرطة الفلسطينية تعميمًا مهمًا للمواطنين في قطاع غزة أكّدت فيه على إغلاق جميع صالات الأفراح، والأسواق الشعبية الأسبوعية، ومنع إقامة بيوت العزاء والحفلات، وإغلاق المقاهي وصالات المطاعم، بالإضافة إلى تعطيل صلاة الجمعة في جميع محافظات القطاع الخمس.

وبيّنت الشرطة في تعميمها أنّ هذه القرارات سارية المفعول اعتبارًا من يوم الأحد 22 مارس/آذار الجاري وحتى إشعار آخر، مهيبة بالمواطنين بضرورة الالتزام بهذه القرارات؛ حرصًا على سلامة الجميع، ومشددةً على أن كل من يخالف ذلك سيعرض نفسه للمساءلة القانونية.

بدوره، أعلن ديوان الموظفين العام بقطاع غزة عن جملة قرارات بعد اكتشاف حالتي إصابة بفيروس “كورونا” الوبائي في القطاع المحاصر، تتمثّل بتفعيل الدوام بالحد الأدنى من الموظفين لتقديم الخدمات الأساسية للمواطنين، مع ضرورة توفير إجراءات السلامة للموظفين والمستفيدين من الخدمات بالمراكز الحكومية.

كما قرّر ديوان الموظفين وقف الباصات العامة الخاصة بنقل موظفيه، وصرف بدل مواصلات نقدي لمن يداوم، بالإضافة إلى تفعيل العمل عن بعد للموظفين المعنيين وفقًا لقرار رئيس الدائرة الحكومية.

يشار إلى أنّ عدد المصابين الإجمالي في الضفة الغربية المحتلّة وقطاع غزة بلغ 59 إصابة، تماثلت 17 إصابة منهنّ للشفاء؛ ليستقر عدد المصابين حاليًا عند 42 مصابًا، بحسب ما أعلن الناطق باسم الحكومة الفلسطينية إبراهيم ملحم.

اقرأ أيضًا |

بدء حظر التجوال في الأردن لمواجهة “كورونا” والكويت تعلن شفاء مصابين

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *