Type to search

رئيسي سوريا شئون عربية

عملية “درع الربيع”.. بالفيديو: تركيا تعلن إسقاط مقاتلتين للنظام السوري فوق إدلب

نزار البرديني
Share
تركيا

أنقرة – الشرق الإخباري | أعلنت وزارة الدفاع التركية، الأحد، إسقاط مقاتلتين للنظام السوري أثناء تحليقهما في أجواء محافظة إدلب شمالي سوريا، وذلك بعد ساعات من إعلان أنقرة إطلاق عملية “درع الربيع” ضد ميلشيات النظام السوري.

وقال الجيش التركي في بيان صحفي إنّه قد تمّ إسقاط مقاتلتين للنظام السوري من طراز “سوخوي 24″، إثر مهاجمتهما مقاتلات تركية، كما أعلن أنّ قواته قد دمّرت أيضًا 3 منظومات دفاع جوي تابعة لمليشيات النظام السوري، بينها واحدة تسببت في سقوط طائرة تركية مسيرة في إدلب ظهر الأحد.

في السياق، أكّدت وكالة الأنباء السورية “سانا” إعلان وزارة الدفاع التركية بشأن إسقاط مقاتلتين للنظام، قائلة إنّ القوات التركية استهدفت الطائرتين في منطقة إدلب، زاعمة أنّ الطيارين قد تمكّنا من القفز من الطائرتين باستخدام المظلات، دون أن تورد مزيدًا من التفاصيل بشأن سلامتهما أو مكان هبوطهما.

وكان وزير الدفاع التركي خلوصي أكار أعلن الأحد أنّ العملية العسكرية التركية ضد قوات النظام السوري في إدلب تحمل اسم “درع الربيع”.

ونقلت وكالة “الأناضول” التركية عن أكار قول إنّ حصيلة خسائر النظام جراء العملية حتى الآن شملت تحييد ألفين و212 عنصرا، وتدمير طائرة مسيرة، و8 مروحيات، و103 دبابات، و72 من المدافع وراجمات الصواريخ، و3 أنظمة دفاع جوي.

وأكّد وزير الدفاع التركي أنّه “لا نية لدينا للتصادم مع روسيا. هدفنا هو إنهاء مجازر النظام ووضع حد للتطرف والهجرة”.

يشار إلى أنّ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان كشف يوم السبت عن الطلب الذي وجّهه إلى النظام الروسي في أعقاب مقتل أكثر من 33 جنديًا تركيًا في قصف جوي استهدفهم على جبهات القتال في محافظة إدلب شمالي سوريا.

وقال أردوغان، خلال كلمة له في لقاء مع نواب حزبه “العدالة والتنمية” في مدينة إسطنبول التركية، إنّه طلب من نظيره الروسي فلاديمير بوتين أن تتنحّي روسيا جانبًا، وتفسح المجال أمام الجيش التركي من أجل مواجهة نظام الأسد في سوريا.

وأوضح أنّ بلاده تدخّلت في سوريا استجابة لطلب من الشعب السوري، مؤكّدًا عدم وجود نية لأنقرة بالخروج من الشمال السوري ما دام الشعب يطالبها بالبقاء.

ونفى وجود أطماع لتركيا في النفط داخل الأرضي السوري، مشدّدًا على أنّ هدف بلاده الوحيد هو ضمان أمنها القومي من خلال إقامة منطقة آمنة شمالي سوريا لمنع نزوح أكثر من مليون سوري إلى الأراضي التركية هربًا من إجرام ميلشيات الأسد.

Tags:

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *