Type to search

رئيسي شئون عربية شمال أفريقيا

على رأسها الإمارات.. الأمم المتحدة تتّهم هذه الدول بدعم حفتر بالطيران

نزار البرديني
Share
دعم حفتر

طرابلس – الشرق الإخباري | وجّهت الأمم المتحدة اتهامًا رسميًا إلى ثلاث دول تقف إلى جانب الإمارات في دعم الجنرال المتقاعد خليفة حفتر الذي تشنّ ميلشياته هجومًا على العاصمة الليبية طرابلس منذ شهر أبريل/نيسان 2019.

ووجّه الممثل الخاص للأمين العام في ليبيا والمنسق الأممي المقيم، يعقوب الحلو، الاتهّامات إلى كلٍ من الإمارات ومصر والأردن إضافة إلى روسيا بالوقوف وراء الهجمات التي ينفّذها الطيران المسيّر دعمًا لميلشيات حفتر في ليبيا.

وجاءت اتّهامات الحلو خلال حديثه في اتصال مرئي من طرابلس مع صحفيين بمقر الأمم المتحدة بنيويورك، حيث أكّد على أنّ “تلك الدول تقوم بتزويد حفتر بطائرات الدرون، أو تقوم هي نفسها بتسيير هذه الطائرات”.

وأوضح أنّ الدول الأربع “تدرك تمامًا أن استخدام الدرون لن يكون قاصرًا على منشآت عسكرية فحسب، بل ستصيب المدنيين وستلحق الأذى بالمنشآت المدنية كالمدارس والمستشفيات، وكل هذا يمكن اعتباره جريمة حرب”.

وتابع المسؤول الأممي “هناك دول معروفة لنا جميعاً تساند قوات حفتر؛ مثل مصر والإمارات والأردن وروسيا، والأخيرة يمكن أن نقول جماعات روسية مقاتلة (مجموعة فاغنر) غير تابعة للدولة، أما الأردن فقد شهدنا مؤخرًا قيامها ببيع 6 طائرات درون صينية الصنع” لميلشيات حفتر.

وقال إنّ المنظمة الأممية تمتلك حاليًا طائرتين في ليبيا، وهما متوقّفتان عن العمل؛ ما يسبّب صعوبات هائلة في عمليات الإغاثة الإنسانية التي تقدّمها الأمم المتحدة.

وكانت ميلشيات حفتر فرضت حظر طيران على الطائرات التابعة للأمم المتحدة، وقررت منعها من الهبوط في مطار معيتقية الوحيد في طرابلس.

وذكر الحلو أنّ غالبية المدارس في طرابلس تقريبًا قد أغلقت أبوابها “واليوم لدينا أكثر من 150 ألف طالب محرومون من الخدمات التعليمية، خاصة مع اقتراب المعارك والعمليات العسكرية من طرابلس”.

وأضاف “أعمل في منظومة الأمم المتحدة منذ أكثر من 31 سنة، ولم أشهد مثل هذه الصعوبات التي نواجها حالياً في محاولاتنا الإنسانية لمساعدة المدنيين الليبيين والمهاجرين واللاجئين المتواجدين في هذا البلد”.

في السياق، حذّر المسؤول الأممي من استمرار أزمة السيولة الطاحنة في ليبيا، والتي بدأت تضرب البلاد منذ ثلاثة أسابيع تقريبًا، عقب قيام ميلشيات حفتر بإغلاق موانئ ومنشآت النفط الليبية شرقي ليبيا.

اقرأ أيضًا |

الإمارات تنقلب على “مؤتمر برلين” وتزوّد حفتر بآلاف أطنان السلاح

Tags:

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *