Type to search

رئيسي شئون عربية مصر

عضوات هيئة التدريس في جامعة القاهرة محظورات من ارتداء “النقاب”

عبد المالك
Share
النقاب

القاهرة – الشرق الإخباري | ضمن سلسلة قمع الحريات التي تشهدها مصر بشكل متصاعد ومخيف منذ تولي الجنرال عبد الفتاح السيسي حكم مصر عقب انقلابه على محمد مرسي أول رئيس مدني منتخب في تاريخ مصر، حظرت محكمة مصرية بشكل نهائي ارتداء النقاب على عضوات هيئة التدريس في جامعة القاهرة .

وقد أصدرت المحكمة الإدارية العليا في مصر حكمًا نهائيًا، غير قابل للطعن، يحظر ارتداء عضوات هيئة التدريس من العاملين في جامعة القاهرة.

وقررت المحكمة الإدارية العليا رفض الطعون التي أقامتها 80 منتقبة من أعضاء هيئة التدريس في الجامعة ضد حكم أولي من محكمة القضاء الإداري، وأيّدت “الإدارية العليا” في حكمها قرار رئيس جامعة القاهرة بحظر ارتداء النقاب على عضوات هيئة التدريس.

وفي حيثيات القضية، أصدر رئيس جامعة القاهرة الدكتور جابر نصار في شهر أبريل/نيسان 2015 قرارًا بحظر عمل النساء المنتقبات في هيئة التدريس بالجامعة، وهو الأمر الذي أقرّته محكمة القضاء الإداري في شهر يناير/كانون الثاني 2016.

وبرّر رئيس جامعة القاهرة قراره آنذالك بالإدّعاء أنّ ارتداء النقاب يؤثّر على العملية التعليمية، وسهولة التواصل بين الطلبة ومحاضريهم، وكذلك يؤثر سلبًا على سرعة التلقي لدى الطلبة.

وبرّرت المحكمة الإدارية العليا قرارها بتأييد الحكم بحظر النقاب بالقول إنّ “حرية الفرد في اختيار ملبسه تندرج ضمن الحرية الشخصية التي كفلها الدستور، ولا يتقيد الفرد العادي بأي قيود تفرضها عليه جهة الإدارة، وله أن يرتدي ما يروق له من زي، إلا أن هذه الحرية ليست مطلقة وإنما عليه أن يمارسها في حدود احترام الآداب العامة”.

ولم تكن خطوة حظر النقاب على عضوات هيئة التدريس في جامعة القاهرة الخطوة القمعية الوحيدة التي تنتهك حقوق المصريين الذين يحيون هذه الأيام ذكرى ثورة 25 يناير التي أطاحت بالديكتاتور السابق محمد حسني مبارك، بعد نحو 30 عامًا من حكمه.

فمنذ انقلاب السيسي على مرسي صيف عام 2013، اتّبع الجنرال السابق نهجًا ديكتاتوريًا قمعيًّا، وأسّس لدولة قائمة على الخوف والرعب، فكثّف من عمليات الخطف والإخفاء القسري والقتل والإعدام خارج نطاق القانون لكل الأصوات المعارضة؛ ضمن مخطّطه لتثبيت أركان حكمه لمصر وتنصيب نفسه “فرعونًا جديدًا” على البلاد والعباد.

اقرأ أيضًا |

ما علاقة نجله الأكبر ؟ رويترز: هكذا شدّد السيسي قبضته على الحكم في مصر

كيف خضع علاء مبارك أمام جبروت نظام السيسي ؟

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *