Type to search

رئيسي شئون عربية شمال أفريقيا

صحيفة تكشف دور الإمارات في ترتيب اللقاء بين البرهان ونتنياهو

نزار البرديني
Share
البرهان

القدس المحتلّة – الشرق الإخباري | فجّر رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مساء الاثنين مفاجأة بكشفه عن لقاء جمعه برئيس المجلس السيادي الانتقالي السوداني الفريق أول عبد الفتاح البرهان في أوغندا.

وأوضح نتنياهو في سلسلة تغريدات عبر حسابه الرسمي بموقع “تويتر” أنّه التقى بالبرهان في مدينة عنتيبي بدعوة من الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني، كاشفًا أنّه اتفق مع المسؤول السوداني على “إطلاق تعاون سيؤدي إلى تطبيع العلاقات بين البلدين”.

وقال رئيس حكومة الاحتلال إنّه “يؤمن أنّ السودان يسير في اتجاه جديد وإيجابي”، مشيرًا إلى أنّه قد عبّر عن رأيه في “السودان الجديد” خلال محادثاته مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو.

وأضاف نتنياهو “يريد رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق أول عبد الفتاح البرهان مساعدة دولته في الدخول في عملية حداثة وذلك من خلال إخراجها من العزلة ووضعها على خريطة العالم”.

في السياق، كشفت صحيفة “ذي تايمز أوف إسرائيل” العبرية، نقلت عن مسؤول عسكري سوداني وصفته بأنّه “رفيع المستوى” بأنّ دولة الإمارات هي من قامت بترتيب عقد اللقاء الذي جرى بين البرهان ورئيس حكومة الاحتلال نتنياهو.

ووفق المسؤول العسكري السوداني، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه كونه غير مخول بالتصريح للإعلام، فإنّ سلطات الإمارات هي من قامت بترتيب رئيس المجلس السيادي الانتقالي السوداني برئيس حكومة الاحتلال، موضحًا أنّ “دائرة صغيرة” فقط من كبار المسؤولين في السودان هي من علمت بهذا اللقاء.

كما كشف أنّ سلطات السعودية ومصر كانتا كذلك على علم بهذا اللقاء بين البرهان ونتنياهو الذي قامت الإمارات بتنظيمه في أوغندا.

وأضاف المصدر العسكري السوداني للصحيفة العبرية أنّ البرهان قد وافق على لقاء نتنياهو؛ لأن المسؤولين العسكريين السودانيين ظنّوا أنّ ذلك سيساعد على “تسريع” عملية إخراج السودان من لائحة “الإرهاب” الأمريكية.

وجاء اللقاء بين البرهان ونتنياهو بعد أقل من أسبوعين من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خطته لتصفية القضية الفلسطينية المعروفة إعلاميًا باسم “صفقة القرن”، وهو أول لقاء معلن بين مسؤول عربي رفيع المستوى ونتنياهو منذ إعلان خطة ترامب.

وكانت الحكومة السودانية أكّدت عدم علمها أو استشارتها باللقاء الذي جرى بين رئيس مجلس السيادة السوداني ورئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي.

وذكر الناطق باسم الحكومة في بيان أنّ مجلس الوزراء السوداني ينتظر عودة الفريق البرهان لتقديم توضيحات بشأن اللقاء المشار إليه مع نتنياهو.

وأدان أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات اللقاء الذي عقده البرهان مع نتنياهو في أوغندا، واصفًا إياه بأنّه “طعنة في ظهر الشعب الفلسطيني، وخروج صارخ عن مبادرة السلام العربية”.

كما أدانت الفصائل الفلسطينية كافة اللقاء الذي جمع البرهان بنتنياهو، وأكّدت أنّه لا يعكس مواقف الشعب السوداني الشقيق من القضية الفلسطينية.

اقرأ أيضًا |

كوهين يهين أبو ظبي: الإمارات تتملق لنا وتلهث وراء التطبيع

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *