Type to search

رئيسي شؤون أوروبية شؤون دولية

شلل عام يضرب فرنسا واندلاع أعمال عنف بباريس

نزار البرديني
Share
فرنسا

باريس – الشرق الإخباري | ضرب الشلل العام أجزاء كبيرة من فرنسا يوم الخميس وذلك على خلفية إلغاء رحلات قطارات سكك الحديد، ومترو الأنفاق، والحافلات العامة، وبعض الرحلات الجوية.

ونزل عشرات آلاف الأشخاص إلى شوارع البلاد للاحتجاج على إصلاحات في أنظمة التقاعد تعهد بها الرئيس ايمانويل ماكرون وتقول النقابات إنها ستجبر الملايين على العمل لفترات أطول أو مواجهة اقتطاعات في المزايا، وفق ما ذكر موقع “يورو نيوز”.

وقالت وكالة “فرانس برس” إنّ قرابة 450 ألف شخص نزلوا إلى الشارع في أنحاء فرنسا قبيل حلول مساء الخميس، فيما تظاهر 250 ألفًا آخرين في شوارع العاصمة باريس وحدها، لافتة إلى أنّ معظم التظاهرات اتّسمت بالسلمية.

ونقلت عن الأمين العام لنقابة “القوى العاملة” إيف فيريه قوله في مستهل تظاهرة باريس “لم نشهد مثل هذه المشاركة منذ وقت طويل جدا”، متوقعًا أن تصل رسالة المواطنين إلى الحكومة “وأن تفهم أن نظامها الشامل فكرة سيئة”.

وذكر موقع “يورو نيوز” أنّ تظاهرة باريس التي بدأت بشكل سلمي شهدت قيام متظاهرين يرتدون ملابس سوداء بإضرام النار بمقطورة تخزين، وتهشيم واجهات المتاجر؛ ما دفع بالشرطة إلى إطلاق الغاز المسيل للدموع لوقف أعمال التخريب التي وقعت على مقربة من ساحة الجمهورية بشرق باريس، كما أطلقت الشرطة أيضا الغاز المسيل للدموع في مدينة نانت.

وقالت شرطة باريس إنّها أوقفت 71 شخصًا حتى الآن، فيما واصل المتظاهرون تواجدهم في الساحات حتى حلول الظلام.

وأعلنت نقابات النقل العام في فرنسا أنّها ستمدد حتى يوم الاثنين على الأقل إضرابها المفتوح الذي أدى إلى إلغاء 90 بالمئة من رحلات القطارات الفائقة السرعة و70 بالمئة من رحلات القطارات بين المناطق، فيما تأثرت جميع خطوط مترو باريس.

ونقل التقرير أنّ الشركة الوطنية للسكك الحديد الفرنسية قالت إن 90 بالمئة من رحلات القطارات الفائقة السرعة سيتم الغاؤها مجددا الجمعة محذرة من “اعطال كبيرة جدا” لرحلات يوروستار وتاليس التي تؤمن رحلات إلى لندن وبروكسل.

كما قالت شركة الخطوط الجوية الفرنسية إنها ستلغي 30 بالمئة من رحلاتها الداخلية و10 بالمئة من رحلاتها الدولية القصيرة المسافات.

وأشار إلى أنّ أكثر المعارضين تشددًا لتعديل نظام التقاعد يأمل أن يكون التحرك طويل الأمد وأن يؤدي لشل فرنسا على غرار ما حصل عام 1995 حينما توقفت حركة النقل العام لثلاثة أسابيع نتيجة لتحرك احتجاجي على تعديل في نظام التقاعد والضمان الاجتماعي؛ أدى في النهاية لتخلي الحكومة عن مشروعها.

اقرأ أيضًا |

مكافآت للشرطة بعد قمع احتجاجات الستر الصفراء بفرنسا

Tags:

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *