Type to search

الخليج العربي رئيسي

سيلتقون نتنياهو .. صحفيون سعوديون يصلون “إسرائيل”

عبد المالك
Share
التطبيع

القدس المحتلّة – الشرق الإخباري | في قفزة جديدة ضمن قفزات التطبيع العلني المتسارع بين المملكة العربية السعودية في عهد الأمير محمد بن سلمان والاحتلال الإسرائيلي، كشفت وزارة خارجية الاحتلال عن زيارة قريبة لصحفيين سعوديين إلى الأراضي المحتلّة، سيلتقون خلالها برئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو .

وتأتي خطوة التطبيع الجديدة كواحدة من خطوات بن سلمان التي لن تتوانَ عن فعل أي شيء في سبيل تعزيز أركان حكمه على أركان المملكة، واستعداده للانقضاض على عرش الحكم، بالتقرّب والتودّد للإسرائيليين.

وأعلن الحساب الرسمي لوزارة خارجية الاحتلال يوم السبت أن ستة صحفيين من دول عربية، بينهم صحفيون سعوديون، سيصلون “إسرائيل” لأول مرة.

وذكر أن الوفد الصحفي التطبيعي سيزور نصب ذكرى المحرقة النازية المزعومة في مدينة القدس المحتلّة، ومبنى “الكنيست” الإسرائيلي وغيره من المواقع في الأراضي الفلسطينية المحتلّة عام 1948.

وتسعى “إسرائيل” إلى خداع الصحفيين السعوديين والعرب المشاركين في الزيارة التطبيعية بالرواية الإسرائيلية المزيّفة، وتبرير احتلالها وجرائمها وانتهاكاتها المتواصلة بحق المقدّسات والشعب الفلسطيني.

وبحسب الصحفي الإسرائيلي في هيئة البث الإسرائيلية، شمعون آران، فإن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو ووزير خارجيته يسرائيل كاتس سيلتقيان بالوفد الصحفي الذي يضمّ صحفيين من المملكة السعودية خلال زيارتهم إلى “إسرائيل”، في أحدث حلقات التطبيع العلني في عهد بن سلمان .

ويتسابق عدد من الإعلاميين والصحفيين والنشطاء السعوديين المقرّبين من ولي العهد محمد بن سلمان في تصريحات تدعو إلى التطبيع العلني مع الكيان الإسرائيلي، وتحطّ من القضية الفلسطينية ونضال الشعب الفلسطيني ضد الاحتلال.

كما تزامنت هذه الدعوات مع عقد لقاءات بين مسؤولين سعوديين وإسرائيليين بشكل علني أو سري، وقد تتحوّل هذه اللقاءات العديدة في أماكن مختلفة إلى أمر روتيني، بحسب المحرر في إذاعة جيش الاحتلال جاكي حوجي.

اقرأ أيضًا | شاهد مسار “قطار الازدهار” الذي يربط بين “إسرائيل” والسعودية

وكانت سلطات النظام السعودي سمحت مؤخرًا لحملة الجنسية الإسرائيلية بالعمل على أراضيها خطوة إضافية نحو التطبيع بين المملكة والكيان الاحتلالي، ورأى محللون إسرائيليون أن هذا القرار السعودي جزء من خطة ولي العهد محمد بن سلمان، مشيرين إلى أنّه يدل على حميمية العلاقات بين “إسرائيل” والرياض.

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *