وأوضح  راموس: “إسبانيا تحتاج لعودة النشاط الكروي من اجل دعم الاقتصاد الإسباني، كما أن الجماهير تحتاج لهذا النشاط من أجل الترفيه، إنني متلهف لعودة فعاليات الدوري الإسباني”.

وتابع المدافع الدولي: “ينبغي أن نتوجه إلى فالديبيباس ونعود إلى التدريب من جديد ولكن مع تقسيم المناطق والالتزام بالتباعد والامتثال للقواعد المعمول بها، إنني متلهف لعودة أجواء المنافسة من جديد ولعودة كرة القدم، كما أتمنى أن تعود الليغا إلى أجوائها الحقيقية”.

وتحدث سيرجيو راموس للصحيفة الإسبانية بأن المجتمع لا يزال يعاني كثيرا ويحتاج إلى الترفيه والدعم وذلك عن طريق عودة أنشطة كرة القدم، وكذلك الأمر بالنسبة للاقتصاد الإسباني الذي يخسر المليارات ويحتاج إلى الدعم المالي من خلال عودة النشاط الكروي في البلاد.

وتوجه لاعب منتحب إسبانيا بشكر الجهود التي يبذلها الجميع من أجل الحفاظ على الأرواح في إسبانيا وفي مختلف أنحاء العالم، لافتاً إلى أن على الجميع الالتزام بالتعليمات والتوجيهات الحكومية لمحاربة هذا الفيروس حتى يتم تجاوز هذه الأزمة.

وانهى سيرجيو راموس حديثه قائلاً: “أرغب في أن أبعث برسالة مواساة لكل من فقدوا أيا من أحبائهم، كما وأعبر عن دعمي لجميع الطواقم الطبية التي تكافح هذه الكارثة، ستنتهي الأزمة، ولكن ينبغي أن نتكاتف ونكون يدا واحدة”.