يلفت أن الإعلان عن السعر يمهد الطريق أمام منافسة بين منصتي “بلايستيشن” و”إكس بوكس” التي تصنعها مايكروسوفت في نهاية العام، مع إقبال كبير من المستهلكين على المنصات الأفضل التي تقدم لهم ألعابا حصرية.

وسبق لمايكروسوفت أن أعلنت الأسبوع الماضي أنها ستقوم بطرح النسخة “إكس” من منصة ألعاب “إكس بوكس” للبيع في العاشر من نوفمبر بسعر سصل لـ499.99 دولار في حسن ستبيع النسخة إس الأقل قوة بسعر 299.99 دولار.

وتعتقد “إكس بوكس” بأن منح المستهلكين الاختيار، سيجب مخاطر إطلاق جهازين متمايزين في آن واحد.

من جهته قال المحلل لدى “شركة نيو زوو” لتحليل الألعاب جيلهيرم فرنانديز، أن نسختي “بلاي ستيشن 5″ و”إكس بوكس إكس” تباعان بالسعر نفسه، إلا أن سعر 399.99 دولار مقابل نسخة رقمية من “بلاي ستيشن 5” “يقدم خصما كبيرا دون وجود تكاليف إضافية فيما يخص الأداء أو الجهاز بالإضافة لقارئ الأقراص”، بحسب ما اشارت “رويترز”.

ومن ضمن الألعاب الجديدة التي كشفت عنها منصة بلاي ستيشن هي “فاينال فانتسي 16″ من سكوير إنيكس،  و”جاد أوف وور” من سانتا مونيكا ستوديو التابع لسوني و”هاري بوتر”.

ومن شأن الإعلان عن الألعاب الجديدة ان يعزز محتوى “بلاي ستيشن” وذلك بعد كشفها في يونيو عن مجموعة من الألعاب منها “سبايدرمان: مايلز موراليس”.حيث بينت سوني أن هذه اللعبة متاحة أيضا على بلاي ستيشن 4.

تجدر الإشارة إلى أن شركة سوني اليابانية ، كانت قد نفت في وقت سابق الأربعاء، الأنباء التي تتحدث عن خفض إنتاجها المتوقع لمنصة “بلاي ستيشن 5ظ”.

وذكرت الشركة اليابانية: “لم نغير رقم إنتاج بلاي ستيشن 5 منذ بدء الإنتاج الضخم”، بحسب ما أشارت “البوابة العربية للأخبار التقنية”.

الجدير بالذكر أن فيروس كورونا قد أدى لزيادة الشركة اليابانية لتوقعاتها على نحو حاد، وذلك مع ازدهار سوق منصات الألعاب.

وفي يوليو الماضي عززت شركة سوني اليابانية للإلكترونيات العملاقة الطلبات مع الموردين تحسبًا لزيادة الطلب في موسم العطلات وما بعده، حيث يقضي الناس المزيد من الوقت في المنزل بسبب الفيروس المستجد.

 المصدر: موقع روزانا