Type to search

أهم الأنباء الخليج العربي رئيسي

سقطرى على طاولة مجلس الأمن ودعوات عالمية للتهدئة

alsharq
Share

دعت عدة دول إلى التهدئة في أرخبيل جزر سقطرى اليمنية، وتمكين الحكومة الشرعية اليمنية من إدارة شؤون أراضيها، وسحب الإمارات تواجدها العسكري غير المبرر في الجزر.

ودعت تركيا على لسان وزارة خارجيتها إلى تخفيف التوتر والتصعيد الحاصل في الأرخبيل.

وقالت الخارجية التركية مساء أمس الخميس إنها تتابع عن كثب الوضع في جزيرة سقطرى اليمنية، وتدعو إلى تعزيز سيادة اليمن وسلامة أراضيه.

وأعربت عن الخارجية التركية في بيان نشرته على موقعها الرسمي عن قلقها من التطورات التي تشهدها الجزيرة، والتي تهدد وحدة الأراضي اليمنية، وسيادتها.

وقالت الوزارة في بيانها “نعتقد أن اليمن التي تشهد اشتباكات منذ أكثر ثلاث سنوات، وتمر بفترة حرجة للغاية، لا تحتمل مشاكل، واختلافات جديدة”.

ودعت الحكومة التركية الجهات ذات الصلة بالمشكلة في الجزيرة اليمنية، إلى احترام الحكومة الشرعية في اليمن، والابتعاد عن الخطوات التي تعقد الحل.

وأكد أن تركيا تنتظر من الأمم المتحدة دعم الجهود الرامية لحل المشاكل في اليمن عن طريق المفاوضات.

من جهتها، أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن واشنطن تتابع عن كثب الوضع في سقطرى اليمنية، والتي تتعرض لاحتلال من القوات الإماراتية.

وذكرت الخارجية الأمريكية في بيان صحفي أن واشنطن تشارك جميع الأطراف في هدفها بتعزيز سيادة اليمن وسلامة أراضيه، وكذلك في الحاجة إلى الحوار وخفض التصعيد، وتعتبر أن الحوار السياسي ضروري للحكومة اليمنية لضمان سلامة وأمن السكان في سقطرى وسائر أنحاء البلاد، فاليمن لا يحتمل مزيدا من الانقسامات.

كما دعت الخارجية الأميركية أطراف النزاع إلى التركيز على العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة بهدف جعله آمنا ومزدهرا.

وتصاعد التوتر مؤخرا في الأرخبيل اليمني المشرف على أهم طرق المواصلات البحرية التجارية في العام، إثر انزال الإمارات لقوة عسكرية إماراتية ومئات المرتزقة للسيطرة على الجزيرة.

وطردت القوات الإمارتية قوات الحكومة الشرعية، وسيطرت على الجزيرة، ما دفع الحكومة اليمنية للتقدم بشكوى رسمية لدى مجلس الأمن بشأن الوجود العسكري الإماراتي في البلاد.

واعتبرت الحكومة اليمنية في رسالتها لمجلس الأمن أن وجود القوات الإماراتية في جزيرة سقطرى عمل عسكري غير مبرر، وأن الوجود الإماراتي في الأرخبيل ينطوي على عدة آثار سلبية سياسيا واقتصاديا وبيئيا، لافتة إلى أن الجزيرة هي أحد أماكن التراث العالمي وفق تصنيف اليونسكو.

وأكدت رسالة الحكومة، أن جوهر الخلاف حول مفهوم السيادة الوطنية وغياب مستوى معقول من التنسيق المشترك الذي يبدو أنه تلاشى في الفترة الأخيرة، وفق نص رسالة الحكومة اليمنية لمجلس الأمن.

وقال سفير اليمن لدى الأمم المتحدة خالد اليماني إن إدارة الشؤون السيادية في بلاده مهمة حصرية للحكومة ولا تقبل الاجتزاء. وأشار إلى أن بعثات اليمن الدبلوماسية نقلت موقف الحكومة بشأن التجاوزات الإماراتية في سقطرى.

وأوضح اليماني أن الرئيس عبد ربه منصور هادي طلب من التحالف التدخل بناء على ميثاق الأمم المتحدة لا التعدي على سقف السيادة، مشددا على ضرورة إنشاء هيئات لتسيير العمل بين التحالف والحكومة تفاديا لحدوث تجاوزات.

ويعتقد مراقبون أن الاندفاع الإماراتي للسيطرة على الأرخبيل الاستراتيجي جاء لتعويض سلسلة نكسات منيت بها الإمارات في القرن الافريقي وشركتها الرائدة موانئ دبي.

Tags:
alsharq
alsharq

كاتب كويتي عمل قبل انضمامه إلى مجلة الشرق الاخباري كرئيس تحرير إقليمي لعدد من المواقع المهتمة بالشأن السياسي في الشرق الأوسط.

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *