يشار أن مجموعة من موظفي فيسبوك، والذين يعمل جميعهم تقريبًا من المنزل بسبب وباء الفيروس التاجي المستجد (كوفيد-19)، قد انسحبوا من العمل يوم الاثنين، واشتكوا من أنه كان على شركتهم وضع علامة تحذير على منشور ترامب بشأن بالاحتجاجات والذي رأى كثيرون أنه “يُمجِّد العنف”.