ووفق ما ذكرت صحيفة “ذا صن” البريطانية، فإن المدير الفني الحالي لمانشستر يونايتد أولي جونار سولشار كان قد صرح في وقت سابق  بأن غيغز غضب في أحد الأيام من “الدون” رونالدو، وهاجمه لفظيا، قبل أن يقوم بدفعه على الحائط.

وذكر سولشار  أن السبب وراء الهجوم هو قيام “الهداف البرتغالي ” رونالدو بتناول مشروبات غازية خلال وجبة الإفطار.

وفي إطار رده على سؤل وجه له عما إذا كان سلوك نجم يوفنتوس غير مقبول، قال الويلزي غيغز، الذي يدرب  حالياً منتخب بلاده،  “ربما، لكنني لا أتذكر أنني دفعته على الحائط”.

وأوضح  غيغز “ربما أخبرته أننا لا نفعل ذلك.. ثم ذهب وأحرز ثلاثة أهداف “هاتريك” في المباراة التالية، وقال لي: أنا أشرب ما أريد يا غيغز!”

وتناولت صحيفة “ذا صن” الحديث عن أن الحادث يكشف مدى قوة وصرامة لإجراءات تحت قيادة المدرب السويدي أليكس فيرغسون، وكيف استمر غيغز في اللعب إلى غاية بلوغه سن الأربعين.

الجدير بالذكر أن غيغز سجل رقم قياسي عندما لعب 963 مباراة مع الشياطين الحمر، وكشف عن التضحيات التي بذلها حتى يواصل مسيرته في الملاعب لأطول وقت ممكن.

وأضاف اللاعب المخضرم ريان غيغز “أحب الشوكولاتة والكثير من الزبدة على الخبز المحمص، وعندما شعرت أنني لا ألعب بكفاءة أوقفت ذلك، إذا كانت حالتي البدنية جيدة فلا مانع من تناولها”.