Type to search

رئيسي شئون عربية شمال أفريقيا

رغم الحظر الأممي.. الإمارات ترسل 3 طائرات شحن عسكرية لميلشيات حفتر

نزار البرديني
Share
بن زايد وحفتر

طرابلس – الشرق الإخباري | يواصل النظام الإماراتي تبديد ثروات الإماراتيين في تغذية الحروب والنزاعات حول العالم، كما الحال في اليمن والصومال عمومًا، وليبيا تحديدًا التي تحظى فيها ميلشيات الجنرال المتقاعد خليفة حفتر بدعم إماراتي مفتوح.

وبرغم وجود قرار صادر عن الأمم المتحدة بفرض حظر عالمي على تزويد الأطراف المتصارعة في ليبيا بالسلاح والإمدادات العسكرية، إلّا أنّ النظام الإماراتي يواصل انتهاك القرار الأممي، وتزويد ميلشيات حفتر بالسلاح اللازم لمحاربة الحكومة الليبية الشرعية التي تحظى باعتراف دولي وأممي.

وقد أعلنت الحكومة الليبية الشرعية يوم السبت رصد وصول ثلاث طائرات شحن عسكرية قادمة من دولة الإمارات إلى إحدى القواعد بمدينة المرج الخاضعة لسيطرة مليشيات خليفة حفتر.

وجاء الإعلاني الليبي الحكومي في بيان نشره المركز الإعلامي لعملية “بركان الغضب” التي أطلقتها حكومة الوفاق الوطني، المعترف بها دوليًا، للتصدّي للهجوم الذي تشنّه ميلشيات حفتر منذ أبريل/نيسان 2019.

وذكر البيان الحكومي الليبي أن “طائرات الشحن انطلقت من قاعدة سويحان العسكرية الجوية بالعاصمة الإماراتية أبو ظبي ووصلت إلى قاعدة الخادم الجوية الإماراتية جنوب مدينة المرج شرقي البلاد”.

وأضاف أن بيانات تسجيل الطائرات تعود لـ3 رحلات طائرات من طراز “اليوشن”، رقم UP-I7652، وUP-I7646، وUP-I7654.

وكانت الحكومة الليبية قد أعلنت في وقت سابق رصدها رحلات طيران شحن عسكرية أجنبية عديدة، دخلت المجال الجوي الليبي وهبطت في قواعد عسكرية تحت سيطرة مليشيات حفتر كان آخرها في 21 فبراير/ شباط الماضي.

يشار إلى أنّ صحيفة “الجارديان” البريطانية كشفت في 12 مارس/آذار الجاري أنّ دولة الإمارات المتحدة قامت بتزويد ميلشيات حليفها الجنرال الليبي المتقاعد خليفة حفتر بأكثر من 5 آلاف طن من الإمدادات العسكرية.

وأشارت الصحيفة البريطانية في تقريرها إلى أنّ الدعم العسكري لميلشيات حفتر جاء برغم قرار الأمم المتحدة بحظر تزويد الأسلحة لطرفي النزاع الدائر في ليبيا.

وبيّنت أنّ النظام الإماراتي قام بشحن هذه الأطنان من الإمدادات العسكرية لميلشيات حفتر من خلال أكثر من 100 رحلة جوية منذ منتصف شهر يناير/كانون الثاني الماضي وفقًا لبيانات تعقّب الرحلات الجويّة.

ووفق “الجارديان” فإنّ هذه الشحنات العسكرية المقدّمة من أبو ظبي للميلشيات الليبية من المحتمل أن تحتوي على مدفعية ثقيلة وأسلحة وذخائر أخرى، مشيرةً إلى قيام ميلشيات الجنرال المتقاعد بشنّ قصف مدفعي طويل المدى على العاصمة طرابلس.

Tags:

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *