Type to search

رئيسي شئون عربية

رسميًا.. البرلمان العراقي يقبل استقال عبد المهدي والقضاء يعلن أول حكم إعدام

عبد المالك
Share
العراق

بغداد – الشرق الإخباري | قبل البرلمان العراقي اليوم الأحد الاستقالة التي قدّمها رئيس الحكومة عادل عبد المهدي على خلفية الاحتجاجات التي يشهدها العراق منذ شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي، فيما أصدر القضاء العراقي أول حكم إعدام بحق متورّط في قضايا قمع المتظاهرين وقتلهم.

ووافق البرلمان العراقي عقب دقائق من بدء جلسته على الاستقالة التي قدّمها رئيس الحكومة يوم الجمعة الماضي؛ وأعلن رئيس البرلمان أنّه سيقوم بمخاطبة رئيس الجمهورية برهم صالح من أجل تكليف رئيس وزراء جديد خلفًا لعبد المهدي.

وتنازلت كتلة “سائرون” -أكبر كتلة برلمانية- والتي يدعمها زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر عن حقّها في ترشيح رئيس للوزراء، وقالت إنّها أبلغت رئيس الجمهورية بقرارها، كما دعت القضاء العراقي إلى محاكمة عبد المهدي ووزراء حكومته وقادة الأمن بالبلاد بتهم قتل المتظاهرين.

وكان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي قال يوم الجمعة قال إنّه سيقدّم استقالته إلى البرلمان العراقي بعد أسابيع من الاحتجاجات التي شهدتها عدّة محافظات عراقية أسفرت عن مقتل وإصابة مئات العراقيين، موضحًا أنّه الاستقالة جاءت للحيلولة دون انزلاق العراق نحو مزيد من العنف والفوضى.

في سياق ذي صلة، أصدرت محكمة جنايات محافظة واسط جنوبي العراق يوم الأحد أول حكم إعدام بحق ضابط شرطة برتبة رائد بعدما تمّت إدانته بتهمة قتل متظاهرين، كما أصدرت حكمًا بالسجن سبع سنوات بحق ضابط آخر برتبة مقدم بعدما تمّت إدانته بارتكاب مخالفات وجرائم بحق المتظاهرين في المحافظة.

ويعتبر حكم الإعدام اوّل حكم من نوعه يصدر في العراق منذ انطلاق موجة التظاهرات الشعبية الحاشدة التي راح ضحيتها أكثر من 4000 قتيل وآلاف الجرحى، وفقًا لإحصائيات شبه رسمية.

كما أصدر مجلس القضاء الأعلى في العراق مذكرة قبض واعتقال بحق القائد العسكري السابق في محافظة ذي قار الفريق جميل الشمري، والذي يواجه تهمًا بالوقوف وراء إصداره أوامر إلى قوات الأمن تسببت في قتل متظاهرين بالمحافظة الواقعة جنوبي البلاد.

وكان رئيس الحكومة المستقبل عادل عبد المهدي قد كلّف الشمري بمنصب القائد العسكري بالمحافظة، وقد جرى إعفاؤه من منصبه عقب يومين فقط من تكليفه في أعقاب مقتل 35 متظاهرًا وإصابة أكثر من 200 آخرين في مواجهات بين الأمن والمتظاهرين وسط مدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار.

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *