Type to search

رئيسي رياضة

دوري الأبطال.. بالفيديو: أتلتيكو مدريد يقصي ليفربول في ملحمة تاريخية

عبد المالك
Share
ليفربول

ليفربول – الشرق الإخباري | فجّر نادي أتلتيكو مدريد الإسباني مفاجأة مدوّية بعدما استطاع إقصاء مضيفه نادي ليفربول الإنجليزي، وحرمه من الحفاظ على لقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

واستطاع أبناء المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني تحقيق فوز دراماتيكي في مباراة يمكن تخليدها كملحمة تاريخية، بعدما قلبوا تأخّرهم بهدفين إلى فوز بثلاثة أهداف، وسط ذهول جماهير ليفربول التي ملعب “آنفيلد” الرهيب في المدينة الإنجليزية.

وكانت الأمور تسير بصعود ليفربول إلى دور الثمانية من دوري الأبطال، بعدما تمكّن لاعب خط الوسط الهولندي من إحراز هدف في الدقيقة الـ43 من زمن المباراة؛ ليعوّض بذلك “الريدز” خسارته في مباراة الذهاب، وتصبح الكفّة متساوية بين الفريقين.

ومع بداية الأشواط الإضافية، بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل 1-1 بمجموع المباراتين، تمكّن النجم البرازيلي الهدّاف روبيرتو فيرمينيو من تسجيل هدف الفوز “للريدز” في الدقيقة الـ94؛ في وقت أظهر لاعبو “الروخبلانكوس” شبه انهيار وعجز عن الهجوم والوصول إلى مرمى ليفربول.

لكنّ هدف فيرمينيو كان كالبرق الذي نبّه لاعبي أتلتيكو، فردّ عليه لاعب خط الوسط ماركوس لورنتي مسجلًا بهدف صادم في الدقيقة الـ93 مستغلًا خطأ مواطنه الإسباني حارس ليفربول الاحتياطي أدريان، الذي مرر كرة خاطئة قطعها الشاب جاوو فيلكس وأرسلها إلى لورنتي الذي أحرزها بسهولة في شباك الحارس الاحتياطي الذي أطاح بأحلام ليفربول.

وفي الدقيقة الـ106 عاد لورنتي وأحرز هدف جديدًا في شباك أدريان؛ ليمنح فريقه التعادل الثمين، قبل أن يأتي ألفاروا موراتا ويدمّر ليفربول بتسجيل الهدف الثالث في الدقيقة الـ121 من المباراة.

وبهذا الفوز الثمين، حطّم أتلتيكو مدريد سلسلة ليفربول التي امتدت 42 مباراة على “أنفيلد” دون خسارة في كل البطولات، حيث تعتبر هذه الخسارة الأولى “للريدز” في الساحة الأوربية على ملعبه، منذ السقوط عام 2014 أمام ريال مدريد الإسباني بثلاثية نظيفة في دوري أبطال أوروبا.

وأشاد المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني، بلاعبي فريقه بعد المباراة الملحمية أمام ليفربول والتأهّل إلى ربع نهائي دوري الأبطال، قائلًا “أنا سعيد جدًا من أجل الفريق والنادي، كانت مباراة للتاريخ ضد منافس استثنائي، بضغط كبير جدًا وفي ملعب رائع”.

كما امتدح سيميوني تصديات حارسيه أوبلاك الذي أنقذ مرمى أتلتيكو مدريد من جملة أهداف محققة لصالح ليفربول، معتبرًا أنّ أوبلاك في أتلتيكو يعادل ميسي في برشلونة.

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *