Type to search

دلالات زيارة هنية إلى المغرب .. توقيت وحسابات معقدة

رئيسي شئون عربية

دلالات زيارة هنية إلى المغرب .. توقيت وحسابات معقدة

alsharq
Share

زيارة إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس والوفد المرافق له إلى المغرب هي الأولى من نوعها، التي جاءت بدعوة من حزب العدالة والتنمية الإسلامي، الذي يقود الائتلاف الحكومي الحاكم، والتي تأتي بعد أسابيع من العدوان الأخير على غزة وفي توقيع حساس يمكن أن توظف لاغراض سياسية  داخلية لدعم الحزب الإسلامي الذي تورط في مسار التطبيع مع الاحتلال.

ووصل اسماعيل هنية على رأس وفد من 12 شخصية قيادية بينها موسى أبو مرزوق وعزت الرشق بزيارة غير مسبوقة إلى المغرب. وقد التقى الوفد خلال جولته رئيس الحكومة والأمين العام للحزب الدكتور سعد الدين العثماني.

وتندرج هذه الزيارة “في إطار العلاقات بين المملكة وفلسطين ومساهمة في دعم القضية الفلسطينية والتشاور وتبادل الأفكار وسبل الدعم”، متضمنة لقاءات مع بعض الأحزاب السياسية المغربية، وفق ما صرح نائب الأمين العام للحزب سليمان العمراني.

بحسب الموقع الإلكتروني لحركة حماس، تهدف الزيارات إلى “تحشيد الموقف العربي والإسلامي لخدمة القضية الفلسطينية، وحماية القدس والمسجد الأقصى من التهديدات المتواصلة”.هنية قال بعد اجتماعه مع العثماني إن “المقاومة الفلسطينية انتصرت على العدوان الإسرائيلي” الأخير على غزة، مشيراً إلى أن الحركة “أمامها مهام كبيرة للغاية لمرحلة ما بعد النصر سنبحث فيها بعمق مع أشقائنا في المغرب”.

دعاية انتخابية؟

ويرى البعض أن حزب العدالة والتنمية قد رتب لهذه الزيارة كنوع من الاستثمار المبكر قبيل الانتخابات، خصوصاً وأن صورة الحزب تضررت شعبياً بعد توقيع العثماني باعتباره رئيسا للحكومة المغربية على اتفاق التطبيع مع إسرائيل.

لكن الواضح أن زيارة وفد حماس ليست حزبية فقط وليست متعلقة بحزب العدالة والتنمية وحده بل ستشمل مسؤولين آخرين وفاعلين وقيادات لأحزاب أخرى في المغرب.

من جانبه، قال الدكتور سعد الدين العثماني رئيس الحكومة المغربية إن زيارة وفد حماس “لم تأت على عجل، إذ تم توجيه الدعوة إلى وفد حركة حماس منذ ستة أشهر لكنها لم تتيسر إلا اليوم”.

وتزامنت زيارة هنية مع برقية تهنئة من الملك محمد السادس لرئيس الحكومة الإسرائيلي الجديد نفتالي بينيت، وهو ما جعل البعض يعتقد أن الزيارة ماهي إلا ورقة في سياسة المغرب الخارجية سواء في ملف الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي أو في ملف الصحراء الغربية.

ملك المغرب وضع شرطا لزيارة إسرائيل .. عودة المفاوضات

 

 

Tags:

You Might also Like

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *