Type to search

الخليج العربي رئيسي

دعوة لمحاسبة الإمارات عقب الكشف عن تورّطها بتجنيد السودانيين كـ”مرتزقة”

عبد المالك
Share
السودان

باريس – الشرق الإخباري | دعت الحملة الدولية لمقاطعة الإمارات (ICBU) اليوم الاثنين إلى تحرّك دولي وأممي “فاعل”، ومحاسبة سلطات الإمارات عقب الكشف عن شهادات تؤكّد تورّط النظام الإماراتي في تجنيد السودانيين كـ”مرتزقة” وإجبارهم على القتال في ليبيا واليمن.

وقالت الحملة الدولية، التي تتخذ من باريس مقرًا لها، إنّه لا بد من تحرك دولي جدي وفاعل ضد توالي كشف تجنيد الإمارات المرتزقة من عدة دول للانخراط في حروبها وتدخلاتها العسكرية الخارجية.

وأشارت، في بيان صحفي وصل “الشرق الإخباري” نسخة عنه، إلى خطورة ما تم نشره من شهادات لتجنيد شباب سودانيين للقتال في ليبيا واليمن بواسطة شركة أمنية في الإمارات.

ونبّهت الحملة إلى أنّ عمليات التجنيد تتم بعد خداع الشبان السودانيين بعروض وظائف كحراس أمنيين بالإمارات بواسطة عدة شركات منها شركة “بلاك شيلد” للخدمات الأمنية بالإمارات.

وذكر البيان أنّه بحسب الشهادات المنشورة فقد أُخضع الشبان السودانيين بعد وصولهم إلى الإمارات لتدريب عسكري قتالي شاقّ لمدة ثلاثة أشهر، وخُيِّروا عقب ذلك ما بين الذهاب للقتال في ليبيا أو اليمن.

وتخلل التدريب الذي خضع له الشبان السودانيين تهديدهم برفع تقرير إلى السلطات الأمنية الإماراتية ضد أي شخص في المعسكر يحتجّ أو يسأل عن مصيرهم، وعن المهمة التي جاؤوا من أجلها، فضلا عن منعهم من إجراء اتصالات هاتفية مع أسرهم أو أي شخص آخر، وفق البيان.

وقالت الحمة الدولية في بيانها إنّ مصادر سودانية تقدّر بأن نحو 400 شاب تم إلحاقهم في معسكر تدريب داخل دولة الإمارات قبل أن يتم إجبارهم على التنقل إلى اليمن أو ليبيا للقتال فيها كمرتزقة.

وبيّنت أنّه يتم الاستعانة بهؤلاء السودانيين بعقود موثقة من وزارة الموارد البشرية والتوطين في الإمارات، من دون تحديد المدة، فيما أن الوظيفة ومكانها واضحان ولا يحتملان التأويل، أي داخل الإمارات.

وأكّدت على أنّ هذه لم تكن هي المرة الأولى التي تجري فيها محاولات لتجنيد شباب سودانيين للقتال في حروب المنطقة.

وذكرت الحملة الدولية أنّه في شهر فبراير/ شباط من العام الماضي، ألقت السلطات الأمنية السودانية، القبض على مجموعة وقّعت اتفاقاً مع قبائل موالية للواء الليبي المنشق خليفة حفتر، بغرض تجنيد ألف شاب سوداني للقتال في ليبيا بتمويل من دولة الإمارات.

وشدّدت الحملة الدولية لمقاطعة الإمارات (ICBU) على ضرورة تدخل الأمم المتحدة وأطراف المجتمع الدولي في فتح تحقيقات فورية في تورط النظام الإماراتي بتجنيد المرتزقة من السودان وغيرها ومحاسبة المسئولين عن ذلك وصولا إلى فرض عقوبات على أبو ظبي على انتهاكاتها المشينة.

اقرأ أيضًا |

السودانيون يطالبون بطرد السفير الإماراتي من الخرطوم

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *