Type to search

رئيسي شئون عربية شمال أفريقيا

دعمًا لحفتر.. بالصور: آثار قصف الطيران الإماراتي لمدخل “سرت” الليبية

نزار البرديني
Share
دعم حفتر

سرت – الشرق الإخباري | أعلن المركز الإعلامي لعملية “بركان الغضب” التابع للقوات الحكومية الليبية أنّ الطيران الإماراتي الداعم لميلشيات الجنرال خليفة حفتر قد قصف صباح يوم السبت مدخل مدينة سرت الليبية.

وذكر المركز الإعلامي، عبر منشور له بصفحته الرسمية بموقع “فيسبوك”، أنّ ” الطيران الإماراتي المسير الداعم لمجرم الحرب حفتر يستهدف صباح اليوم بوابة الـ17 المدخل الشرقي لمدينة سرت”.

#عملية_بركان_الغضب: الطيران الإماراتي المسير الداعم لمجرم الحرب حفتر يستهدف صباح اليوم بوابة ال17 المدخل الشرقي لمدينة #سرت#لن_نعود_للقيود #تبديد_وهم_المتمرد #ليبيا

Gepostet von ‎عملية بركان الغضب‎ am Samstag, 4. Januar 2020

ونشرت الصفحة ذاتها صورًا أظهرت جانبًا من آثار استهداف الطيران الإماراتي المسير الداعم لمجرم الحرب حفتر لمزرعة مواطن بمنطقة ايوهادي ببلدية سرت صباح السبت.

#عملية_بركان_الغضب: صور تُظهر جانباً من اثار استهداف الطيران الإماراتي المسير الداعم لمجرم الحرب حفتر لمزرعة مواطن بمنطقة ايوهادي ببلدية #سرت قبل قليل #لن_نعود_للقيود #تبديد_وهم_المتمرد #ليبيا

Gepostet von ‎عملية بركان الغضب‎ am Samstag, 4. Januar 2020

في السياق، نقلت وكالة “الأناضول” عن المتحدث باسم “قوة حماية وتأمين سرت”، طه حديد، قوله إنّ الطيران الإماراتي المسير نفذ ضربتين جويتين، الأولى استهدفت البوابة وأسفرت عن إصابة أحد أفراد “قوة حماية وتأمين سرت”، والثانية استهدفت مزرعة لمواطن.

وأضاف طه بأنّ الضربات الجوية التي نفّذها الطيران الإماراتي الداعم لحفتر لن تؤثر على عمل القوة من خلال الدوريات الثابتة والمتحركة التي تنفذها لاستتباب الأمن.

في سياق ذي صلة، نشر المركز الإعلامي لعملية “بركان الغضب” صورًا تُظهر جانبًا من آثار الدمار بمستشفى السكر والغدد الصماء صلاح الدين في العاصمة الليبية طرابلس.

وأوضح المركز أنّ الدمار بالمستشفى نجم عن قصف صاروخي قامت به “ميليشيات مجرم الحرب المتمرد حفتر ليلة البارحة”، مبيّنًا أنّ هذه هي المرة الثانية التي يتعرض فيها المستشفى للقصف بعد استهدافه في مايو/أيار الماضي.

يشار إلى أنّ طيار ليبي  في ميلشيات اللواء المتقاعد خليفة حفتر فضح طبيعة الدور الذي تقدّمه الإمارات ومصر في دعم ميلشيات حفتر بهجومها على العاصمة طرابلس لإسقاط الحكومة المعترف بها دوليًا برئاسة فايز السراج.

وقال عامر يوسف الجقم، مساعد آمر سلاح الجو بميلشيات حفتر، إنّ الطيران الإماراتي المسيّر يشارك في العمليات التي تنفّذها الميلشيات التابعة للواء المتقاعد في ليبيا منذ عام 2014، كاشفًا عن وجود طاقم إماراتي كامل في قاعدة الخروبة العسكرية؛ لتولّى مهام عمليات التشغيل الخاصة بالطيران الإماراتي المسير.

كما كشف أنّ الطيران الإماراتي المسير قد شاركت في عمليات إسناد وتغطية خلال الهجمات التي شنّتها ميلشيات حفتر في بنغازي وعمليات درنة، وعمليات الجنوب الليبي وليس انتهاء بالهجوم الذي تشنّه الميلشيات ضد العاصمة طرابلس منذ أبريل/نيسان الماضي.

Tags:

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *