Type to search

رئيسي شؤون دولية

خلال أسبوع.. مقتل 11 جنديًا تركيًا بقصف للنظام السوري على إدلب

عبد المالك
Share
تركيا

إدلب – الشرق الإخباري | أعلنت وزارة الدفاع التركية اليوم الاثنين مقتل 5 جنود أتراك جراء قصف مدفعي مكثّف نفّذه النظام السوري على نقطة مراقبة تركية في محافظة إدلب شمالي سوريا؛ في هجوم هو الثاني ضد الجنود الأتراك بالمحافظة.

وبهجوم اليوم، ارتفع عدد قتلى الجنود الأتراك في محافظة إدلب جراء قصف النظام السوري إلى 11 جنديًا، إذ سبق أن قتل 6 جنود، بينهم متعاقد مدني، في قصف استهدف نقطة تركية يوم الثلاثاء الماضي.

ونقلت وكالة “الأناضول” التركية عن وزارة الدفاع قولها في بيان إنّ القوات التركية قامت بالرد الفوري على مصادر النيران، ودمرت مواقع للنظام السوري، وانتقمت لدماء الجنود القتلى، مضيفة بأنّ الجهات التركية المختصة تتابع تطورات الأحداث في إدلب عن كثب، وتتخذ التدابير اللازمة.

في السياق، أعلن رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألطون إنّ القوات التركية “ردت مباشرة على الهجوم الذي استهدف جنودنا في إدلب، ودمرت مواقع العدو”، في إشارة إلى النظام السوري.

ووصف ألطون، في تغريدة عبر حسابه بموقع تويتر، قصف النظام السوري بـ”الهجوم الخائن”، موضحًا أنّ الجنود الأتراك الذين قتلوا برغم وجودهم بمهمة في إدلب وفق “إطار القوانين الدولية بهدف إنهاء العنف والمأساة الإنسانية”.

وأضاف “تم الرد بالمثل على الهجوم ودُمرت مواقع العدو على الفور وتم الانتقام لشهدائنا، ومجرم الحرب الذي أعطى أمر هذا الهجوم، لم يستهدف تركيا فحسب، بل استهدف المجتمع الدولي برمته”.

وشدّد على أنّ القوات التركية المسلحة التي تعمل على إرساء السلام والاستقرار “ستواصل بث الرعب في نفوس الأعداء وغرس الطمأنينة في قلوب الأصدقاء”، على حدّ قوله.

 

في سياق ذي صلة، نقلت “الأناضول” أنّ الجيش التركي أرسل اليوم تعزيزات عسكرية إضافية إلى وحداته المنتشرة على الحدود مع سوريا، موضحة أنّ القافلة العسكرية المكونة من 100 مركبة مدرعة وناقلات جنود.

وبيّنت أنّ القافلة العسكرية وصلت إلى قيادة “اللواء 20 للمدرعات” بالولاية، وستكمل طريقها بعد استكمال الاحتياجات اللوجيستية، كما انطلقت قافلة من الحافلات المحملة بالدبابات، من مركز ولاية قارص، في اتجاه هطاي، وسط إجراءات أمنية مشددة.

اقرأ أيضًا |

بعد مقتل 6 من جنودها.. بالفيديو: تركيا ترسل قوات خاصة وعتادًا عسكريًا إلى إدلب

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *