Type to search

رئيسي شئون عربية

خلافات سياسية حول تعامل الحكومة المصرية مع فيروس كورونا!

عبد المالك
Share
الحكومة المصرية

أعربت منظمة الصحة العالمية عن قلقها البالغ إزاء تعامل الحكومة المصرية مع إجراءات الوقائية الخاصة بمكافحة تفشي وانتشار جائحة فيروس كورونا المسبب لمرض كوفيد_19، وعلى الرغم من الاختلاف الواضح في أروقة المكاتب السياسية المصرية حول طريقة تعامل النظام السياسي المصري برئاسة عبد الفتاح السيسي إلا أن هناك شخصيات سياسية رافضة لكيفية تعامل الحكومة مع الوباء، حيث أكد وزير التعليم المصري وعضو لجنة أزمة كورونا، أنه من المتوقع أن تصل أعداد الوفيات إلى 100 ألف حالة في غضون الأيام القادمة، ومليون إصابة، مشيراً إلى أن كل الاحتمالات واردة وقت حدوث الأوبئة.

لا زال النظام السياسي المصري يحاول خداع مكونات الأسرة الدولية حول أعداد الوفيات والإصابات الناجمة عن انتشار فيروس كورونا، حيث وسرعان ما لم تستطع الحكومة المصرية أن تتحكم في حماية المواطن المصري ووسط زيادة أعداد وفيات الفيروس القاتل، وذكرت السلطات المصرية مساء أمس الأحد أنها سجلت البلاد خلال الـ 24 ساعة الماضية ما يقارب من 1536 إصابة، و46 حالة وفاة، في حين تعافى ما يقارب من 344 حالة، وبذلك يرتفع العدد الإجمالي للمصابين في البلاد إلى 24985، بينهم 959 وفاة و6037 متعافياً، وفي الجهة المقابلة أعلنت السلطات الإماراتية حظر التجول على التنقلات من وإلى إمارة أبو ظبي.

وفي غضون ذلك، قررت السلطات في العاصمة المصرية القاهرة مساء أمس الأحد تقليل ساعات حظر حركة المواطنين ووسائل النقل الجماعي بساعة واحده فقط في مختلف محافظات البلاد، وبدورها، أعلنت نقابة الأطباء في مصر، خلال بيانٍ رسمي لها، قائلة: إن “هناك أربع وفيات بسبب فيروس كورونا بين الأطباء المصريين خلال 24 ساعة”، كما وحمّل نقيب الأطباء الدكتور حسين خيري الحكومة المصرية المسؤولية الكاملة لحماية الفرق الطبية، حيث ووفق الاحصائيات الطبية الرسمية لقى حتفهم حتى اللحظة الحالية جراء جائحة فيروس كورونا القاتل أكثر من 19 طبيبا وأصيب 350 آخرون.

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *