Type to search

حلول طبيية للتعامل مع جفاف البشرة في الشتاء

رئيسي منوعات

حلول طبيية للتعامل مع جفاف البشرة في الشتاء

alsharq
Share

يرتبط فصل الشتاء بالكثير من المشاكل التي يواجهها أصحاب البشرة الجافة مع اشتداد البرد والتدفئة المبالغ فيها في الأماكن المغلقة، وتأثير بعض المرطبات والصابون.

وتعاني البشرة من الجفاف في فصل الشتاء بصفة خاصة، نظرا لأن الغدد الدهنية التي تمد البشرة بالدهون الكافية، تقلل من إنتاجها، وبالتالي تجف طبقات البشرة العليا بصورة أسرع، وهنا تظهر حكة السيقان أو تشقق الأيدي، وفيما يلي بعض النصائح والإرشادات للتخلص من جفاف البشرة.

اليوريا

هناك الكثير من منتجات العناية بالجسم والبشرة، التي تحتوي على اليوريا، نظرا لأنها تعتبر من المكونات الطبيعية للبشرة، وتدعم التركيزات المنخفضة من اليوريا ربط الماء من خلال الكيراتين في البشرة، وبالتالي فإنها تصبح ناعمة وملساء، ولكن على الجانب الآخر فإن التركيزات العالية من اليوريا تعمل على تقشير الطبقة العليا من البشرة وإمداد الطبقات العميقة بالمغذيات، وتتناسب الكريمات المحتوية على اليوريا مع أجزاء الجسم واليدين والقدمين أكثر من بشرة الوجه الحساسة.

السوائل

يؤدي هواء التدفئة الجاف إلى جفاف بشرة الوجه الحساسة بسرعة، ولذلك فإنه من الأفضل الإكثار من شرب السوائل مثل الماء والشاي غير المحلى، وعادة ما تميل البشرة الجافة إلى ظهور التجاعيد بكثرة، فضلا عن أنها تظهر بصورة مجهدة وشاحبة.

الزيوت

تعمل زيوت الجسم المحتوية على الأفوكادو والروزماري وجوز الهند على جعل البشرة ملساء وناعمة، وهناك بعض الزيوت المهدئة التي يمكن استعمالها مع بشرة الوجه، مثل زيت الجوجوبا وزيت زهرة الربيع المسائية، حيث يتم تدليك البشرة ببعض قطرات الزيت في الصباح والمساء للحصول على تأثير الترطيب المثالي للبشرة.

ودائما ما ينصح الخبراء بعدم أخذ حمامات ساخنة للغاية في حالات البشرة الجافة، نظرا لأن الجلد يفقد المزيد من الرطوبة، بل يجب ضبط درجة الحرارة على 25 مئوية، وألا تزيد مدة الاستحمام على 15 دقيقة.

المزيد : زيت الجوز وعلاجه لمشاكل البشرة المتعددة ..تفاصيل

ويمكن من خلال استخدام أنواع الصابون الناعمة التي تحافظ على القشرة الدهنية وترطب الجلد، وتفادي ذاك المضاد للبكتيريا، خصوصاً أن القضاء على فيروس كورونا يحصل باللجوء إلى أي نوع من الصابون.

الخطوة الثانية هي ترطيب الجلد صباحاً ومساء، مع الإشارة إلى أن الترطيب بعد الاستحمام هو الأفضل لأن الجلد الرطب يمتص الكريمات والزيوت بشكل أفضل. ثالث الخطوات هي استخدام القفازين عند استعمال مساحيق تنظيف المنزل. وأخيراً عدم المبالغة في تدفئة المنزل.

كل ما سبق يتطرّق إلى حالة الجفاف الطبيعية التي تصيب أغلب النساء والرجال في فصل الشتاء. لكن ثمة علامات معينة تشير إليها جاموس يجب التنبه لها، إذ إنها قد تشير إلى مشكلة صحية. ومنها احمرار الجلد، الحكاك، والتشقق، والإحساس بالحريق عند استخدام الكحول على الجلد او حتى كريمات الترطيب.

Tags:

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *