Type to search

رئيسي شمال أفريقيا

حكومة الوفاق ترفض الحوار في ظل وجود مرتزقة الإمارات داخل مدينة سرت والجفرة

عبد المالك
Share
سرت

رفض الناطق باسم قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية محمد قنونو الحديث عن اللجوء إلى الحوال السياسي السلمي ووقف إطلاق نار في ظل ما اسماه باحتلال مرتزقة مجرم الحرب اللواء المتقاعد خليفة حفتر المدعوم إماراتياً مدينة سرت وقاعدة الجفرة، في حين كشفت مصادر عسكرية تركية أن الحكومة التركية ترفض تهديدات الجمهورية المصرية بشأن التدخل العسكري ضد ليبيا.

وأكد الناطق الرسمي باسم الحكومة، خلال مؤتمر صٌحفي عقد صباح اليوم، قائلاً إن “تحرير سرت والجفرة أصبح أشد إلحاحا من أي وقت مضى وأن انتشر فيهما المئات من المرتزقة التابعين لشركة فاغنر الروسية ومن جنسيات أخرى، كما أن هناك دولا عربية وأجنبية تدعم المرتزقة وتساهم في جلبهم وتسهيل دخولهم، وتوفر الحماية لهم، مما يجعل أماكن وجودهم خطوطا حمراء”
من جهتها، أعربت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بالإنابة ستيفاني وليامز عن قلقها واسفها من تقارير تشير بدخول مجموعات من المرتزقة المدعومة إماراتياً إلى حقل الشرارة النفطي ومنشآت نفطية أخرى

كما جاء رد الجمهورية التركية بصورة مخالفة عن الردود السياسية الدبلوماسية بشأن ملف الأزمة الليبية ، حيث أن القيادات في أنقرة انتقدت بشكل مباشر دور الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في ليبيا، كما وحملته مسؤولية جرائم مجرم الحرب اللواء المتقاعد خليفة حفتر التي ارتكبتها ميلشياته، في حين أن تركيا وجهت اتهاماً صريحاً للسلطات المصرية بتبعيتها لفرنسا والإمارات وذلك بسبب التهديدات بالتدخل العسكري في ليبيا

ومن ضمن مساعٍ حل ملف الأزمة الليبية ناقشت إيطاليا مع قيادة حكومة الوفاق الوطني الليبي المعترف بها دولياً، إمكانية الرجوع والعودة إلى المسار السياسي الحواري، بتدخل ورعاية خارجية، في حين أن رئيس الحكومة فائز السراج أكد رفضه مجدداً للمبادرة المصرية التي أطلقها عبد الفتاح السيسي في وقت سابق من الشهر الحالي.

وخلال تصريحات أدلى بها وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، مساء أمس الأربعاء في العاصمة التركية أنقرة، قال: إن “الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يقف وراء ارتكاب حفتر جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في ليبيا، داعيا لمحاسبة المسؤولين عن تلك الجرائم”.

وخلال المؤتمر رد وزير الخارجية التركية على تصريحات الرئيس الفرنسي حول وصفه التدخل التركي العسكري المساند للقوات النظامية الحكومة المعترف بها دولياً بالخطير، حيث أعرب أوغلو عن بالغ أسفه وقلقه من التواجد الفرنسي في ليبيا.

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *