Type to search

رئيسي شئون عربية

حركة طيران مفاجئة انطلقت من أبو ظبي ودمشق والقاهرة لدعم ميلشيات حفتر

عبد المالك
Share
معهد التكتيكات

كشف حساب متخصص في رصد حركة الطيران الجوي الحربي والقواعد الحربية على مستوى العالم عن وصول رحلة جوية انطلقت من مطار دمشق الدولي إلى مطار بنغازي، كما أظهر الحساب الذي يحمل أسم غرجون حركة غير اعتيادية ونشطة لطائرات خاصة انطلقت من مطار القاهرة إلى مطار حباطة العسكري الواقع بين الحدود المصرية والليبية.

وأكد موقع غرجون، بأنه تم زيادة عدد مرابض الطائرات الحربية داخل مطار حباطة خلال أواخر سنة 2019 وحتى منتصف الأول من العام الجاري، وفي المقابل أيضاً أظهر غرجون إقلاع طائرتين بصورة مفاجئة من قاعدة سويحان التابعة لدولة الإمارات العربية، وهبوطهما في قاعدة سيدي براني على الحدود المصرية الليبية.

ويرى محليين ومراقبون دوليين، بأن حركة الطيران التي كشفتها موقع غرجون ، جاءت بعد تهديدات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بشأن التدخل العسكري في مدينة سرت وقاعدة الجفرة الجوية، ناهيك عن نية ولي إمارة أبو ظبي دعم ميلشيات مجرم الحرب اللواء المتقاعد خليفة حفتر ضد قوات حكومة الوفاق.

ووفق ما رصده الموقع فإن النظام السياسي الإماراتي حاول إخفاء هوية الطائرتين بوضع علم كازاخستان على إحداهما، وعلم أوكرانيا على الطائرة الأخرى، وذلك إثر تنديد مكونات الأسرة الدولية حول دور أبو ظبي المشبوه في التدخل العسكري بالأراضي الليبية.

وفي الجهة الداخلية، أعلن رئيس المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا مصطفى صنع الله أن ميلشيات ومرتزقة أجنبية تمكنت من الدخول إلى ميناء السدرة النفطي شرقي البلاد مساء أمس الأحد، في حين أن قيادة حكومة الوفاق الوطني الليبية المعترف بها دولياً تعدت بأن ترد على قصف الطيران الأجنبي لقاعدة الوطية الجوية غرب العاصمة الليبية طرابلس.

وجاء ذلك التصريح عٌقب لقاء صنع الله في مقابلة صٌحفية أجراها في وقت سابق من الآن مع صحيفة ليبية محلية، حيث قال: إن “القوات والميلشيات الأجنبية -لم يحدد هويتها- التي دخلت ميناء السدرة تعمل على عسكرته، كما أن ميناء السدرة هو أحد الموانئ الرئيسية لتصدير النفط الليبي، ويبعد مسافة 180 كلم شرق سرت الخاضعة لسيطرة ميلشيات اللواء المتقاعد خليفة حفتر المدعوم إماراتياً”.

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *