Type to search

الخليج العربي رئيسي

“جوانتانامو الإمارات”.. تقرير حقوقي دولي يرصد معاناة سجناء الرأي في سجن “الرزين”

عبد المالك
Share
جوانتانامو الإمارات

أبو ظبي – الشرق الإخباري | سرد تقرير نشره مركز دولي حقوقي تفاصيل معاناة سجناء الرأي في سجون النظام الإماراتي، وتحديدًا في سجن “الرزين” سيء الصيت، والمعروف إعلاميًا باسم “جوانتانامو الإمارات”.

وذكر تقرير المركز الدولي للعدالة وحقوق الإنسان أنّ منظمات المجتمع المدني ومنظمات حقوقية تعبّر عن قلقها البالغ إزاء المعلومات الوافدة حول ظروف اعتقال سجناء الرأي في السجون الإماراتية حيث تكررت المعاملة السيئة لعدة سنوات في ظل معاناة السجناء وخاصة في سجن الرزين المعروف بـ”جوانتانامو الإمارات”.

وأوضح التقرير، المنشور على الموقع الإلكتروني للمركز الحقوقي الذي يتّخذ من جنيف مقرًّا له، أنّ النظام الإماراتي قد خصّص سجن “الرزين” من أجل احتجاز سجناء الرأي بالدولة، حيث أقامه في وسط الصحراء، وعلى بعد حوالي 120 كم من إمارة أبو ظبي؛ ممّا يشكل صعوبة على عائلاتهم في التنقل للوصول إلى السجن، خاصة بعد قدومهم من مدن وإمارات مختلفة وقضاء نصف يوم في الطريق.

وبيّن المركز الحقوقي أنّ النظام يتعمّد ترك العائلات أمام بوابة السجن رغم معاناتهم في الوصول إليه، قبل أن يبلّغونهم برفض أو منع الزيارة في وقت لاحق، في حرمان تعسّفي غير مبرر.

وتابع “هذا الحرمان التعسفي من الزيارات لازال شائعًا ويمكن أن يستمر لعدة اسابيع وأشهر، وقد يصل أحيانًا إلى عام كامل، فقد سمح للدكتور محمد المنصوري مؤخرًا بالاتصال بأسرته بعد حرمانه لأكثر من عام من تلقي الزيارات العائلية والمكالمات الهاتفية”.

وقال المركز الدولي الحقوقي في تقريره إنّه قد علم أنّ معتقلي الرأي في “جوانتانامو الإمارات” محرومون من الأغطية والملابس الدافئة خلال فصل الشتاء، رغم برودة الطقس في الصحراء.

وذكر أنّ حرمان السجناء من الملابس اللازمة في البرد القارس “يعتبر تعذيبا وضربا من ضروب المعاملة القاسية واللاإنسانية والمهينة، لافتًا إلى أنّه برغم استعداد النظام الإماراتي لاستعراض تقريره أمام لجنة مناهضة التعذيب في أبريل 2020 إلا أنّه “لا يسعى إلى تفعيل اتفاقية مناهضة التعذيب” التي صادقت عليها الإمارات منذ سنة 2012.

وبحسب التقرير فإنّ الوضع الصحي للعديد من سجناء “الرزين” قد تدهور مؤخرًا؛ ما أثار مخاوف المركز خاصة مع حرمانهم من اللباس والأغطية اللازمة لمقاومة البرد القارس، مما قد يزيد في تعكر حالتهم.

ودعا المركز الدولي للعدالة وحقوق الإنسان النظام الإماراتي إلى “وضع حد فوري لمثل هذه الممارسات، وجعل ظروف الاحتجاز في سجن “الرزين” مطابقة لقواعد الأمم المتحدة النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء”.

اقرأ أيضًا |

بالفيديو: حكاية أرتور مع أحمد منصور داخل جحيم السجون الإماراتية

أفظع من “غوانتنامو”.. معتقل أفغاني يروي تفاصيل صادمة عن معاناته في سجون الإمارات

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *